قالت تركيا الجمعة إنها فقدت الاتصال مع طائرة عسكرية أثناء تحليقها فوق البحر المتوسط على الحدود التركية مع سوريا، فيما ذكرت وسائل إعلام تركية أن المقاتلة تحطمت فوق المياه الإقليمية السورية.

وقالت هيئة الأركان -في بيان نشر على موقعها على الإنترنت- إن الاتصال مع الطائرة التي أقلعت من ملاطيا (شرق) انقطع عند الساعة 8:58 (بتوقيت غرينتش) في البحر جنوب غرب محافظة هاتاي (جنوب) قرب سوريا.

وذكرت وكالة الصحافة الفرنسية، أن السلطات في أنقرة عقدت اجتماعا أمنيا طارئا بعد فقد الاتصال بالطائرة. وقالت إن رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان أكد أن قائدي الطائرة على قيد الحياة.

ومن جهتها، نقلت وكالة أنباء الأناضول التركية الرسمية عن حاكم ملاطيا أولفي ساران قوله إن الطائرة كانت تحمل طيارين اثنين، مضيفا أنه لا توجد معلومات إضافية حتى الآن، فيما أعلن الجيش التركي أن عمليات التفتيش عن الطائرة جارية في المنطقة.

ومن جهة أخرى، قالت وكالة أنباء دوغان التركية إن الطائرة المفقودة سقطت على بعد ثمانية أميال من المياه الإقليمية السورية، وأن وحدات خفر السواحل في إقليم هاتاي التركي قد توجهت إلى المنطقة.

وفي الأثناء، قالت قناة سيانان ترك التلفزيونية إن أنقرة اتصلت بالسلطات في دمشق لتحصل على إذن بالبحث عن الطيارين المفقودين، غير أنه لم يصدر تأكيد رسمي بشأن ذلك.

المصدر : وكالات