واشنطن تدرج قادة لبوكو حرام بـ"الإرهاب"
آخر تحديث: 2012/6/22 الساعة 01:12 (مكة المكرمة) الموافق 1433/8/3 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/6/22 الساعة 01:12 (مكة المكرمة) الموافق 1433/8/3 هـ

واشنطن تدرج قادة لبوكو حرام بـ"الإرهاب"

أبو بكر شيكو كما ظهر في شريط مصور سابق (الفرنسية-أرشيف)
أدرجت الولايات المتحدة الخميس ثلاثة من قادة جماعة بوكو حرام الإسلامية النيجيرية في قائمتها السوداء لمكافحة "الإرهاب"، مشيرة إلى أن هذا الإجراء يحد من قدرة الجماعة على القيام بعمليات عنيفة.

وهؤلاء القادة الثلاثة هم أبو بكر محمد شيكو الذي وصفته وزارة الخارجية الأميركية بأنه "أشهر" قادة الجماعة، إضافة لخالد البرناوي وأبو بكر آدم كمبر، وتقول الولايات المتحدة إن البرناوي وكمبر قريبان من تنظيم القاعدة في المغرب الإسلامي، المنظمة المدرجة في اللائحة الأميركية السوداء.

وأوضحت الوزارة في بيان أن إدراج هؤلاء القادة الثلاثة في هذه اللائحة يجمد الأموال التي يحتمل أنهم أودعوها في الولايات المتحدة، ويحظر على الأميركيين القيام بتعاملات معهم.

وبحسب البيان فإن إضافة هؤلاء إلى القائمة يظهر "تصميم الولايات المتحدة على القضاء على قدرة بوكو حرام على القيام بهجمات عنيفة".

وقالت الخارجية الأميركية في بيانها إن بوكو حرام تحت قيادة شيكو أعلنت مسؤوليتها عن عدة هجمات في شمال نيجيريا، وفي الأشهر الـ18 الأخيرة قتلت الجماعة أو موالون لها أكثر من ألف شخص، حسب البيان.

وكانت مواجهات درات مساء الأربعاء في مدينة كادونا بشمال البلاد أسفرت عن مقتل خمسة أشخاص على الأقل، على الرغم من حظر للتجول فرض منذ أربعة أيام في المدينة بعد هجمات استهدفت كنائس وسلسلة عمليات انتقامية متبادلة بين مسلمين ومسيحيين.

ونقلت صحيفة ذا فانغارد -إحدى أبرز صحف البلاد- الخميس أن "المواجهات العنيفة والمجازر وأعمال النهب تتواصل في أحياء قبيلتيْ الهاوسا وفولاني في كادونا".

وأفاد سكان والشرطة المحلية بمواجهات في عدد من الأحياء بين شبان مسلمين ومسيحيين، وقال أحد السكان إنه شاهد خمس جثث، وأوضح متحدث باسم الشرطة أن رسائل نصية قصيرة يبدو أنها أثارت أعمال العنف.

وكانت بوكو حرام أعلنت مسؤوليتها الاثنين عن الهجمات التي استهدفت ثلاث كنائس في شمال نيجيريا، وحملت مسيحيين على القيام بأعمال انتقامية، في موجة جديدة من أعمال العنف فاقت حصيلتها 50 قتيلا و150 جريحا.

المصدر : وكالات

التعليقات