هفوات جديدة بتدنيس مارينز جثث أفغان
آخر تحديث: 2012/6/2 الساعة 11:40 (مكة المكرمة) الموافق 1433/7/13 هـ
اغلاق
خبر عاجل :مراسلة الجزيرة: قوات الاحتلال اعتقلت عددا من المعتصمين في باحة باب العامود
آخر تحديث: 2012/6/2 الساعة 11:40 (مكة المكرمة) الموافق 1433/7/13 هـ

هفوات جديدة بتدنيس مارينز جثث أفغان

تدنيس مارينز جثث أفغان أثار موجة غضب واسعة في أفغانستان (الفرنسية-أرشيف)

قال الجيش الأميركي إنه يحقق بشأن هفوات سلوكية جديدة ارتكبها على ما يبدو عناصر من قوات البحرية الأميركية (مارينز) كانوا أثاروا فضيحة بتبولهم على جثث في أفغانستان. وفي تطور آخر تم إطلاق سراح خمسة موظفي إغاثة تم احتجازهم الشهر الماضي. 

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع (بنتاغون) جون كيربي في تصريح صحافي إن المحققين "عثروا على عناصر تدعو إلى الاعتقاد أنه قد تكون حصلت هفوات سلوكية أخرى من أشخاص ينتمون إلى هذه الوحدة، ولذلك طلبوا -مع كل الحذر المطلوب على ما أعتقد- فتح تحقيق جديد".

وأعلنت المتحدثة باسم المارينز كيندرا موتز أن التحقيق الذي يجريه ضابط سابق في المارينز سيستمر حتى منتصف يونيو/حزيران الجاري.

وفي يناير/كانون الثاني الماضي أمر وزير الدفاع الأميركي ليون بانيتا بإجراء تحقيقين على أثر بث شريط فيديو ظهر فيه جنود شبان من إحدى وحدات قناصة النخبة التابعة لفوج من المارينز يبولون على جثث ثلاثة أفغان مخضبة بالدماء.

ولم يكشف العسكريون عناصر أخرى بشأن ما كشفه التحقيقان اللذان أنجزا الآن، ولم يتخذوا بعد قرارا يتعلق بالعقوبات التي يمكن إنزالها بالجنود المذنبين.

وقد يحال المتهمون على محكمة عسكرية لانتهاكهم قانون القضاء العسكري الأميركي واتفاقيات جنيف التي تقضي بالتعامل مع جثث الأعداء باحترام.

إطلاق إغاثيين
على صعيد آخر صرح مسؤول أفغاني اليوم السبت بأنه تم خلال عملية إطلاق سراح خمسة موظفي إغاثة، من بينهم طبيبتان غربيتان، كان مسلحون قد احتجزوهم الشهر الماضي في شمال شرق أفغانستان.

وكان هؤلاء الخمسة، الذين يعملون في مؤسسة ميداير التي تتخذ من سويسرا مقرا لها، في طريقهم إلى إقليم بدخشان الذي اجتاحته الفيضانات الشهر الماضي عندما اختطفوا.

وقال سهم الرحمن شمس نائب حاكم بدخشان "لقد كانت عملية ناجحة قامت بها قوات الجيش وأطلق سراح كل موظفي الإغاثة الخمسة". وأضاف أن أربعة من محتجزي الرهائن قتلوا في العملية في ساعة متأخرة من مساء الجمعة.

وكان يوم أمس شهد مقتل سبعة أشخاص على الأقل بولاية خوست المضطربة شرقي البلاد وذلك في هجوم استهدف قاعدة للقوة الدولية للمساعدة على حفظ الأمن بأفغانستان (إيساف) التي يقودها حلف شمال الأطلسي (ناتو).

وقال المصدر إن "المهاجم صدم بشاحنته المليئة بالمتفجرات الحاجز الأمني الأول خارج القاعدة" مضيفا أن 13 شخصا آخرين أصيبوا بجروح في الهجوم الذي تبنته حركة طالبان.

المصدر : وكالات