توقيف سفينة روسية تنقل مروحيات لسوريا
آخر تحديث: 2012/6/19 الساعة 15:18 (مكة المكرمة) الموافق 1433/7/30 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/6/19 الساعة 15:18 (مكة المكرمة) الموافق 1433/7/30 هـ

توقيف سفينة روسية تنقل مروحيات لسوريا

حاملة طائرات روسية متوقفة بميناء طرطوس السوري بداية العام الجاري (الأوروبية)

أرغمت السفينة "إم في ألايد" المملوكة لشركة فيمكو الروسية على التوقف في سواحل إسكتلندا بعد إبلاغها بإلغاء التأمين الخاص بها، بسبب الاشتباه في نقلها مروحيات هجومية إلى سوريا، مخالفة بذلك قوانين انتهاك الحظر المفروضة من الاتحاد الأوروبي على النظام في دمشق.

وقالت شركة التأمين "ستاندارد كلاب" إنها أبلغت الشركة المالكة للسفينة بأن عقد التأمين أصبح منتهي المفعول فورا بسبب طبيعة حمولة السفينة التي كانت قادمة من مرفأ كاليننغراد الروسي بالبلطيق.

وقال مسؤولون بريطانيون في تصريحات صحفية إنهم أعلموا شركة التأمين بأن تأمين الشحنة التي تنقلها السفينة سينتهك العقوبات المفروضة من قبل الاتحاد الأوروبي والتي تحظر تسليم أسلحة لسوريا حيث تسبب العنف الدائر هناك منذ أكثر من 15 شهرا بسقوط آلاف القتلى.

وكانت واشنطن بدورها قد أبلغت لندن في أن السفينة الروسية مؤمنة من قبل شركة بريطانية.

وبحسب صحفية صنداي تلغراف فإنه يشتبه في أن السفينة محملة بمروحيات (إم اي-25) الروسية الصنع، والتي بيعت لسوريا أيام الاتحاد السوفياتي، ثم أرسلتها دمشق لموسكو لتحديثها.

وأكدت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون أن مثل هذه المروحيات تستخدم في قمع حركة الاحتجاج بسوريا، وأعربت واشنطن عن قلقها من نقل هذه الأسلحة لسوريا.

من جانبها أكدت روسيا أنها لم تسلم أي طائرة جديدة لنظام الرئيس بشار الأسد، وأن الأمر يتعلق بإصلاح مروحيات بيعت لدمشق منذ زمن بعيد.

وكانت وكالة إنترفاكس الروسية للأنباء قد ذكرت أمس أن روسيا تستعد لإرسال سفينتين حربيتين وقوات من مشاة البحرية إلى سوريا لحماية رعاياها ونقل معدات من ميناء طرطوس حيث القاعدة الروسية البحرية الوحيدة في البحر الأبيض المتوسط.

ونقلت الوكالة عن مسؤول -طلب عدم الكشف عن هويته- في هيئة أركان البحرية أن "سفينتي إنزال كبيرتين هما نيكولاي فلتشنكوف وتسيزار كونيكوف تستعدان للتحرك إلى طرطوس خارج إطار برنامجهما".

وبحسب الوكالة فإن سفينة تسيزار كونيكوف يمكن أن تنقل 150 عنصرا من قوات الإنزال ومعدات أخرى من بينها دبابات، بينما تستطيع نيكولاي فلتشنكوف أن تنقل حتى 1500 طن من الحمولة والمعدات".

وإذا صحت هذه الأنباء فستكون هذه هي المرة الأولى التي ترسل فيها روسيا قوات إضافية إلى سوريا منذ بدء الثورة المطالبة بإسقاط النظام ومحاكمة الرئيس بشار الأسد.

المصدر : الفرنسية

التعليقات