أجهزة الأمن صادرت وثائق تحدد خطة للإطاحة بالرئيس واتارا (الفرنسية-أرشيف)
قال وزير داخلية ساحل العاج حامد باكايوكو إن السلطات اكتشفت وأحبطت مؤامرة لإسقاط الحكومة الحالية دبرها ضباط عسكريون منفيون، ومستشار مقرب من الرئيس السابق لوران غباغبو.
 
وأضاف باكايوكو -في تصريحات بثها التلفزيون الحكومي الثلاثاء- أن أجهزة الأمن اعتقلت عدة أشخاص متورطين في المؤامرة المزعومة، وصادرت وثائق تحدد خطة للإطاحة بالرئيس الحسن واتارا، وإنشاء سلطة انتقالية.

وتابع الوزير "سنظفر بهم واحدا بعد الآخر"، وذلك إشارة إلى أفراد قال إنهم تورطوا في المؤامرة، لكن لم يتم بعد اعتقالهم. وأضاف "أؤكد لكم أنكم في الأيام القادمة ستشهدون تسارع الأحداث".

ويشار إلى ساحل العاج -التي تعد أكبر مصدر للكاكاو في العالم- تحاول التعافي من أعمال عنف استمرت شهورا خلال العام الماضي، بعد انتخابات جرت عام 2010 فاز فيها الحسن واتارا، لكن الرئيس السابق لوران غباغبو رفض التسليم بالخسارة، إلى أن اعتقلته قوات فرنسية وقوات محلية مدعومة من الأمم المتحدة.

المصدر : رويترز