حطام المروحية الكينية في غابة على أطراف العاصمة نيروبي (رويترز)
 
لقى وزير الأمن الداخلي الكيني جورج سايتوتي ونائبه أوروا أوجودي -بالإضافة لأربعة أشخاص آخرين- حتفهم في تحطم مروحية تابعة للشرطة في غابة خارج العاصمة نيروبي.

وأعلن متحدث باسم رئيس الوزراء الكيني رايلا أودينغا للصحفيين أن سايتوتي ونائبه واثنين من الحراس الشخصيين واثنين من قباطنة الطائرة لقوا مصرعهم في غابة بمنطقة نغونغ على أطراف نيروبي، ولم يتحدث عن الأسباب المحتملة لتحطم الطائرة.

وشوهدت ثلاث جثث متفحمة في مكان تحطم الطائرة، وتناثر حطام طائرة الشرطة الزرقاء المحترقة وسط الأشجار حيث تجمع مسؤولون حكوميون وعدد من السكان لإلقاء نظرة على المكان.
سايتوتي حليف للرئيس كيباكي ومن أبرز المناهضين لحركة الشباب المجاهدين بالصومال (الفرنسية)

وكان سايتوتي نائبا للرئيس السابق دانييل آراب موي لفترة طويلة وكذلك مرشحا ليخلف الرئيس الكيني الحالي مواي كيباكي في انتخابات الرئاسة التي يتوقع أن تجري في مارس/ آذار من العام المقبل.

"الشباب الصومالية"
يُشار إلى أن سايتوتي، وهو حليف للرئيس مواي كيباكي، من أبرز مسؤولي الحكومة الكينية المناهضين لحركة الشباب الصومالية، وتكررت زياراته لمواقع تفجير قنابل داخل كينيا وتوعد بأن تسحق بلاده الحركة.

وتقاتل القوات الكينية حركة الشباب في الصومال المجاورة منذ أكتوبر/تشرين الأول.

وقتلت الحركة عددا من الأشخاص في هجمات بالقنابل في نيروبي وأقصى شمال البلاد وعلى الساحل انتقاما لتحركات نيروبي ضدها.

المصدر : وكالات