بوتين وميركل أعلنا تأييدهما لحل سياسي للأزمة في سوريا (الفرنسية)
قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اليوم الجمعة إن من المستحيل حل الأزمة في سوريا بالقوة، مشيرا إلى أن بلاده لا تدعم أي طرف هناك.
 
ونفى بوتين -خلال مؤتمر صحفي مشترك مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل ببرلين- قطعيا أن تكون روسيا زودت سوريا بأسلحة يمكن استخدامها في حرب أهلية، وفق تعبيره.

وأكد الرئيس الروسي أن بلاده لا تدعم أيا من أطراف النزاع الدائر في سوريا، وعبر عن تأييده لحل سياسي. لافتا إلى أنه من المستحيل حل الأزمة السورية بالقوة.

وقالت المستشارة الألمانية -في المؤتمر الصحفي- "لقد عبرنا نحن الاثنين عن قناعتنا بوجوب إيجاد حل سياسي للأزمة في سوريا"، مشيرة إلى أن خطة كوفي أنان يمكن أن تشكل نقطة انطلاق، وأن "تطبيق جميع عناصر الخطة ينبغي أن يتم بإشراف الأمم المتحدة"، حسب قولها.

وفي غضون ذلك، طالبت منظمة العفو الدولية الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بوقف فوري لجميع صادرات الأسلحة إلى سوريا، كما ناشد وزير الخارجية الألماني موسكو تغييرَ سياستها تجاه دمشق.

وبدأ فلاديمير بوتين اليوم زيارة لبرلين، يتوجه بعدها إلى باريس لإجراء محادثات يأمل زعماء أوروبيون إقناعه خلالها بتخفيف علاقات بلاده الإستراتيجية مع سوريا.

يذكر أن الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند أعلن الثلاثاء أن تدخلا عسكريا بتفويض من الأمم المتحدة في سوريا ليس مستبعدا، وذكر هولاند قبل ذلك أنه سيسعى إلى تليين موقف روسيا التي تعرقل منذ  أشهر -ومعها الصين- فرض أي عقوبات على النظام السوري من قبل مجلس الأمن الدولي.

وستكون باريس المحطة التالية في جولة بوتين بعد برلين.

المصدر : الجزيرة + وكالات