مفاعل آراك الإيراني حيث انزلقت سيارة المفتشين الدوليين وانقلبت وفق ما أفادت به طهران (الأوروبية-أرشيف)
قتل مفتش نووي دولي يعمل في إيران بحادث سيارة الثلاثاء وأصيب زميل له، حين كانا في مهمة للاطلاع على منشآت إيران النووية، وذلك أثناء تنقلهما "من موقع إلى آخر". ويأتي الحادث قبل أقل من أسبوع من استئناف المفاوضات بين إيران والوكالة الدولية للطاقة الذرية في فيينا.

وقالت الوكالة الذرية -التي تفتش بشكل دوري المواقع النووية الإيرانية المعلن عنها- إنها أبلغت أن اثنين من مفتشيها تعرضا لحادث سيارة في إيران. وأضافت في بيان أن أحدهما وهو من كوريا الجنوبية قتل أما الآخر وهو من سلوفينيا فقد أصيب. وأكدت الوكالة الدولية أنها على اتصال مع السلطات الإيرانية بهذا الشأن.

ونقلت وكالة أنباء فارس عن هيئة الطاقة الذرية الإيرانية قولها إن المفتشين الكوري الجنوبي سيو أوك سيوك وزميله السلوفيني كانا في سيارة قرب مفاعل آراك (186 كلم غرب طهران) الذي يعمل بالماء الثقيل عند منتصف النهار بالتوقيت المحلي وإن السيارة انزلقت بهما وانقلبت.

وقال مبعوث إيران لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية علي أصغر سلطانية في فيينا "أشعر بحزن بالغ للأنباء التي أفادت بمقتل أحد مفتشي الوكالة في حادث سيارة خلال أداء مهمته في إيران".

وقالت وكالة الطلبة الإيرانية للأنباء إن سلطانية زار عائلة المفتش الكوري الجنوبي في فيينا مساء الثلاثاء. وذكرت أيضا أن حالة المفتش السلوفيني "جيدة"، وأنه سينقل إلى العاصمة طهران اليوم الأربعاء قبل أن يغادر البلاد إلى النمسا.

وفي سول، أكدت متحدثة باسم وزارة الخارجية وفاة المفتش الكوري الجنوبي موضحة أن رفيقه السلوفيني وسائقا إيرانيا نقلا إلى المستشفى. وأضافت أن المفتشين موجودان في إيران للاطلاع على منشآتها النووية، وأن الحادث وقع حين كانا ينتقلان "من موقع إلى آخر".

ويأتي الحادث قبل أقل من أسبوع من استئناف المفاوضات بين إيران والوكالة الدولية في فيينا. ويشتبه الغرب والوكالة الذرية في أن إيران تخفي شقا عسكريا من برنامجها النووي للطاقة النووية المدنية لكن طهران تنفي ذلك.

وقامت الوكالة الذرية بزيارتين رفيعتي المستوى لإيران في بداية هذا العام في إطار الرد على أسئلة أثارها تقرير للوكالة في نوفمبر/ تشرين الثاني بشأن أنشطة بحثية مريبة ذات صلة بالأسلحة النووية، ورفضت إيران هذه المزاعم ووصفتها بأنها مختلقة.

وتسمح السلطات الإيرانية للوكالة الذرية بزيارات دورية لمجمع آراك الذي يضم مفاعلا يعمل بالماء الثقيل. ويقول مسؤولون إيرانيون إن المجمع الذي شيد لتوليد الطاقة والنظائر المشعة للاستخدامات الطبية سيبدأ تشغيله العام القادم.

المصدر : وكالات