إسرائيل: على إيران وقف أنشطة التخصيب
آخر تحديث: 2012/5/9 الساعة 20:21 (مكة المكرمة) الموافق 1433/6/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/5/9 الساعة 20:21 (مكة المكرمة) الموافق 1433/6/18 هـ

إسرائيل: على إيران وقف أنشطة التخصيب

نتنياهو طالب آشتون بالضغط على إيران لإزالة جميع المواد التي تم تخصيبها (الفرنسية-أرشيف)

طالبت إسرائيل بوقف جميع أنشطة تخصيب اليورانيوم فى إيران وذلك قبل المباحثات المقبلة بين مجموعة الست وإيران ببغداد فى وقت لاحق الشهر الجاري، في حين قال معهد أمني أميركي إن صورا التقطت بواسطة أقمار صناعية تجارية تظهر أنشطة جديدة في موقع عسكري إيراني.

فقد قال مسؤول حكومي إسرائيلي الأربعاء إنه تم التقدم بالطلب الإسرائيلى لمسؤولة السياسة الخارجية الأوروبية كاثرين آشتون التي التقت اليوم رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو فى القدس.

وأضاف المسؤول أن إسرائيل تريد أيضا إزالة جميع المواد التي تم تخصيبها فى إيران وتفكيك المنشأه النووية بالقرب من قم.

وكان لقاء نتنياهو وآشتون ركز على جولة المفاوضات المرتقبة بين إيران والدول الكبرى. وشارك بالاجتماع كل من وزير الخارجية أفيغدور ليبرمان ووزير الدفاع إيهود باراك والنائب الجديد لنتنياهو رئيس حزب كاديما شاؤول موفاز الذي وافق الثلاثاء على الانضمام لحكومة وحدة وطنية.

ومن المقرر أن تجتمع إيران والدول الست (الولايات المتحدة وروسيا وبريطانيا وفرنسا والصين وألمانيا) في 23 مايو/ أيار ببغداد لاستئناف المباحثات التي كانت انطلقت مجددا في أبريل/ نيسان بإسطنبول بعد 15 شهرا من توقفها.

وأعرب المسؤولون الإسرائيليون عن شكوكهم من أن تحرز المحادثات أي تقدم، حيث قالوا لآشتون إن "النظام الإيراني يحاول استغلال المحادثات لكسب الوقت ولا يوجد دليل على أنهم ينوون وقف برنامجهم النووي".

معهد العلوم والأمن الدولي الأميركي قال إن هناك أنشطة جديدة بموقع عسكري إيراني (الجزيرة-أرشيف) 

أنشطة مريبة
من ناحية أخرى قال معهد أمني أميركي إن صورا التقطت بواسطة أقمار صناعية تجارية تظهر أنشطة جديدة في موقع عسكري إيراني، الأمر الذي يثير مخاوف من أن طهران ربما "تُطهّر" مبنى تريد الوكالة الدولية للطاقة الذرية تفتيشه.

وقال معهد العلوم والأمن الدولي، وهو مؤسسة بحثية بواشنطن متخصصة في أنشطة الانتشار النووي، إنه حصل على صور التقطت بواسطة أقمار صناعية تجارية منذ التاسع من أبريل/ نيسان. وأضاف في تقرير نشر على موقعه الإلكتروني الثلاثاء وتضمن صورة التقطها قمر صناعي أن النشاط الجديد الذي يظهر بالصورة حدث أمام مبنى يشتبه بأنه يحتوي على غرفة للتفجيرات تستخدم في تنفيذ تجارب لها علاقة بالأسلحة النووية.

وذكر المعهد أن الصور أظهرت أشياء مصفوفة أمام مبنى وما بدا أنه مجرى مائي. وأضاف "يمكن أن تكون الأشياء التي بدت خارج المبنى مرتبطة بإزالة معدات من المبنى أو بتطهيره".

وقال أيضا إن صورا سابقة التقطتها أقمار صناعية خلال الشهور القليلة الماضية لم تظهر أي نشاط مشابه عند المبنى مما يشير إلى أنه ليس حدثا اعتياديا.

وتشتبه الوكالة التابعة للأمم المتحدة في أن أبحاثا مرتبطة بالأسلحة النووية ربما جرت في مجمع بارشين العسكري في جنوب شرق طهران، ونفت إيران هذه المزاعم لكنها لم تسمح بعد للوكالة بزيارة المنشأة رغم طلبات متكررة لذلك.

وقال المدير العام للوكالة يوكيا أمانو الأسبوع الماضي إن الوكالة لاحظت في الآونة الأخيرة بعض الأنشطة هناك.

المصدر : وكالات

التعليقات