المدمرة كول الأميركية استهدفت من قبل فرع القاعدة في اليمن عام 2000 (الفرنسية-أرشيف)

قالت الولايات المتحدة الاثنين إن وكالة الاستخبارات المركزية أحبطت ما أسمته مشروع "اعتداء انتحاري" بقنبلة كان سيستهدف طائرة تجارية أعده فرع تنظيم القاعدة في اليمن.

وقال مسؤول في قسم مكافحة الإرهاب إن عبوة ناسفة عثرت عليها الأجهزة الأميركية -في مكان لم يحدده- "كانت ستستعمل من قبل انتحاري على متن طائرة تجارية".

وأشار المسؤول إلى أن الأسلوب العملياتي للمشروع الذي أحبط "يشبه" الأسلوب الذي اعتمد يوم عيد الميلاد عام 2009 رغم وجود "بعض الفروقات المهمة".

وأوضح أن "العبوة لم تكن معدنية، بل كانت مختلفة بعض الشيء عن تلك التي استعملت في محاولة عيد الميلاد 2009، وهذا الأمر يظهر أن تنظيم القاعدة في جزيرة العرب يكيف أساليبه وتكتيكاته".

ولم تتضح الظروف التي أحبطت فيها وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية هذا المخطط، واكتفى المسؤول الأميركي بالقول إن أي "طائرة تجارية" وأي "أميركي أو حليف" لم يكونوا في خطر.

يشار إلى أن تنظيم القاعدة في جزيرة العرب حاول مرات عدة في الماضي استغلال الثغرات في مجال أمن الطيران لتفجير طائرات تجارية متجهة إلى الولايات المتحدة.

ففي 25 ديسمبر/كانون الأول 2009، حاول عمر فاروق عبد المطلب -وهو نيجيري- استعمال متفجرات أخفاها في ثيابه الداخلية لتفجير طائرة كانت تقوم برحلة بين أمستردام وديترويت وكان على متنها 290 شخصا. كما استهدف فرع القاعدة في اليمن المدمرة الأميركية كول عام 2000.

المصدر : وكالات