تيموشينكو تلقت دفعة معنوية من دعوات أطلقها ساسة لمقاطعة مباريات بطولة أوروبا لكرة القدم في أوكرانيا (الأوروبية)

قالت ابنة رئيسة وزراء أوكرانيا السابقة المسجونة يوليا تيموشينكو إن والدتها تشجعت بالدعم الدولي لمعاناتها وستواصل إضرابها عن الطعام احتجاجا على أسلوب معاملتها في محبسها. في الوقت الذي طلبت فيه تيموشينكو الابنة مقابلة المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل والرئيس الألماني يوأخيم جاوك.

ونقلت صحيفة أوستريخ النمساوية عن يفغينيا تيموشينكو قولها إن والدتها (51 عاما) تلقت دفعة معنوية "هائلة" من دعوات أطلقها ساسة بمقاطعة مباريات بطولة أوروبا 2012 لكرة القدم في أوكرانيا التي تشارك في استضافتها مع بولندا.

وردا على سؤال خلال المقابلة التي نشرت اليوم الأحد عما إذا كانت تيموشينكو ستواصل الإضراب عن الطعام الذي بدأته يوم 20 أبريل/نيسان، قالت يفغينيا "نعم هذا هو ما تنويه.. ستواصل احتجاجها رغم كل العواقب.. وهذا هو ما أخشاه أخاف حقا على حياة أمي".

من جهة أخرى ذكرت تقارير صحفية في ألمانيا أن يفغينيا تيموشينكو طلبت مقابلة المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل والرئيس الألماني يوأخيم جاوك.

وقالت صحيفة "بيلد آم زونتاج" الألمانية الصادرة اليوم الأحد إن دار المستشارية ومكتب الرئاسة تلقيا طلبين بهذا الخصوص.

غير أن الصحيفة نقلت عن المتحدث باسم الحكومة الألمانية شتيفن زايبرت نفيه وجود خطط لعقد مقابلة بين ميركل وتيموشينكو الابنة التي تعتزم المجيء إلى العاصمة الألمانية برلين غدا الاثنين للمشاركة في اجتماع مجموعة العمل المعنية بحقوق الإنسان في الكتلة البرلمانية لتحالف المستشارة ميركل المسيحي الديمقراطي.

في الوقت نفسه قال زايبرت إن المستشارة كانت التقت يفغينيا ذات مرة "وليس من المستبعد أن تعاود المستشارة فعل ذلك مرة أخرى".

وكانت زعيمة المعارضة الأوكرانية حكم عليها بالسجن لمدة سبعة أعوام في أكتوبر/تشرين الأول لإدانتها بإساءة استغلال السلطة إبان فترة توليها رئاسة الوزراء، وذلك حين توسطت عام 2009 في اتفاق غاز "مجحف" مع روسيا حسب وصف الحكومة الأوكرانية الحالية، التي قالت إن الاتفاق يتعارض مع المصالح الوطنية لأوكرانيا كما أنه أدى إلى رفع قيمة واردات الطاقة على نحو مبالغ فيه.

وأثارت المحاكمة جدلا واسعا على المستوى الدولي، ووصفتها العديد من الدول بأنها "انتقام قضائي" من تيموشينكو الخصم اللدود للرئيس الأوكراني فيكتور يانكوفيتش.

وعكرت القضية صفو العلاقات مع الغرب وألغى بعض الساسة الأوروبيين خططا لزيارة أوكرانيا يوم 11 مايو/أيار لحضور قمة بشأن قضايا وسط أوروبا في منتجع يالتا الجنوبي، ويهدد آخرون بمقاطعة حفل افتتاح بطولة أوروبا الشهر المقبل.

المصدر : وكالات