نيلسون مانديلا خلال احتفال بالذكرى المئوية للحزب الحاكم بجنوب أفريقيا (الفرنسية)

 

ظهر زعيم جنوب أفريقيا الأسبق نيلسون مانديلا على شاشة التلفزيون أمس وهو يتسلم شعلة الاحتفال بالذكرى المئوية لحزب المؤتمر الوطني الأفريقي الحاكم، وذلك في أول ظهور إعلامي له منذ دخوله المستشفى في فبراير/ شباط الماضي.

وتحدث مانديلا (93 عاما) بطل محاربة التمييز العنصري بإيجاز خلال الحفل الذي جلس فيه محاطا بأسرته في منزله الريفي ببلدة كونو، قائلا "اعتدت أن أكون زعيما لحزب المؤتمر الوطني الأفريقي" وعبر عن سعادته بحمل الشعلة.

وانتقل مانديلا الذي منح جائزة نوبل للسلام لدوره في إنهاء التمييز العنصري على أيدي الأقلية البيضاء، في وقت سابق من هذا الأسبوع، إلى مسقط رأسه ببلدة كونو بجنوب شرق جنوب أفريقيا.

تولى مانديلا الذي نقل إلى المستشفى في فبراير/شباط الماضي رئاسة البلاد عام 1994، وفي 1999 سلم الحكم إلى نائبه ثابو مبيكي، وجاء ذلك بعد أن أمضى 27 سنة بالسجن في عهد نظام الفصل العنصري، وانسحب من الحياة السياسية عام 2004.

ولم يعد أول رئيس أسود لجنوب أفريقيا يشارك كثيرا في المناسبات الرسمية بسبب هشاشة صحته، ويعود ظهوره العلني الأخير إلى المباراة النهائية لكأس العالم بكرة القدم التي نظمت في جوهانسبرغ في يوليو/ تموز2010. أما ظهوره الأخير بوسائل الإعلام المحلية فيعود إلى 7  أكتوبر/ تشرين الثاني 2011 خلال الإحصاء السكاني.

وفي نهاية فبراير/ شباط الماضي أدخل مانديلا المستشفى فترة وجيزة بسبب آلام في البطن. وخرج بعدما أجرى فحوصات معمقة لم تكشف عن أي مرض خطير.

المصدر : وكالات