القضاء الكويتي حكم على أربعة متهمين منهم إيرانيان بالسجن مدى الحياة بتهمة التجسس (الجزيرة)

نددت إيران الثلاثاء بحكم القضاء الكويتي على إيرانيين اثنين وكويتي ومتهم رابع من البدون بالسجن مدى الحياة بتهمة التجسس لصالحها، وطالبت بالإفراج عن مواطنيها.

وقال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية رامين مهمانبرست إن كل هذه الاتهامات خاطئة والعقوبات التي صدر غير مقبولة من وجهة نظر بلاده.

وعبر مهمانبرست عن أمله في أن تعيد الحكومة الكويتية النظر في موقفها وأن يتم الإفراج قريبا عن المواطنين الإيرانيين.

وأوضح المتحدث أن الحكومة الإيرانية احتجت على رفض الحكومة الكويتية السماح بزيارة قنصلية للمتهمين.

وخفضت محكمة استئناف كويتية الاثنين حكما بالإعدام على إيرانيين اثنين وعلى كويتي إلى السجن المؤبد، وأبقت على عقوبة السجن المؤبد لمتهم رابع من البدون في قضية تتعلق بالتجسس لصالح إيران، بحسب ما أفاد مصدر قضائي.

وكان الإيرانيان والكويتي الذين حكموا بالمؤبد، يعملون في الجيش الكويتي عند اعتقالهم في مايو/أيار 2010.

وخضع المتهمون للمحاكمة بتهمة التجسس لصالح إيران ونقل معلومات عن الجيشين الكويتي والأميركي المنتشر في الدولة الخليجية، إلى الحرس الثوري الإيراني، علما أن ايران نفت ضلوعها في أي عملية تجسس ضد الكويت. كما نفى المتهمون التهم الموجهة إليهم خلال المحاكمة.

وأسفرت القضية عن تصاعد التوتر بين إيران والكويت وعن طرد متبادل لدبلوماسيين من البلدين. إلا أن البلدين أعادا دبلوماسييهما بعد زيارة لوزير الخارجية الإيراني علي أكبر صالحي إلى الكويت في مايو/أيار 2011.

والحكم ليس نهائيا إذ إن القضية سترفع إلى محكمة التمييز التي تصدر الحكم النهائي.

المصدر : الفرنسية