الشرطة قالت إن المهاجمين استخدموا البنادق والقنابل (الجزيرة-أرشيف)

قال ممرض بمستشفى محلي في نيجيريا إن المستشفى تلقى 56 جثة قتيل سقطوا في هجوم على سوق للماشية في شمال شرق البلاد الليلة الماضية، بينما قال مفوض الشرطة المحلية إن عدد القتلى في الهجوم بلغ 34 شخصا.

ولم تتضح الجهة المسؤولة عن الهجوم الذي وقع أمس الأربعاء في بلدة بوتيسكوم في ولاية يوبي.

وقال الممرض في مستشفى بوتيسكوم الذي ذكر أن اسمه بابا نجيدا "أحصيت 56 جثة في المشرحة وأنا واثق من أن عدد القتلى يمكن أن يرتفع نظرا للطبيعة الخطيرة للإصابات التي لحقت بالأشخاص".

وأضاف لرويترز "مشرحة بوتيسكوم تتكون من غرفة وردهة، وأحصيت الجثث الـ56 في الردهة فقط، لم أدخل إلى الغرفة الداخلية".

من جهته قال مفوض الشرطة موسى نميري إن قوات الأمن أكدت مقتل 34، مشيرا إلى أنه يشتبه في أن حركة بوكو حرام الإسلامية وراء الهجوم. وأضاف "الجميع يعرفون بوكو حرام، ألقوا متفجرات واستخدموا بنادق، وقد استمر إطلاق النار نحو ساعة". 

بدورها نقلت وكالة الأنباء النيجيرية عن المتحدث باسم الشرطة توين جبداديجيشين قوله "هاجم المسلحون باستخدام بنادق وعبوات ناسفة سوق الماشية في بوتيسكوم. واستخدامت أكثر من عشرين عبوة ناسفة وبنادق في الهجوم على السوق". 

وأضاف أن الشرطة غير قادرة على تأكيد عدد القتلى والمصابين في الهجوم الذي أعقب مقتل ثلاثة من تجارة الماشية في نفس السوق في وقت سابق الأسبوع الجاري. 

وقال شاهد العيان ماما يوسف -وهو موظف حكومي متقاعد- إنه توجد جثث قتلى على الأرض، لكنه لم يتمكن من تحديد العدد. وأضاف "شاهدت الجثث في أنحاء المكان وخدمات الطوارئ تنقل الأشخاص إلى المستشفيات".

وقتل 178 شخصا على الأقل في أعنف هجوم في مارس/آذار الماضي في مدينة كانو أكبر مدن شمال نيجيريا.

المصدر : وكالات