خالد شيخ محمد يوصف بأنه العقل المدبر لهجمات سبتمبر (الجزيرة-أرشيف)

توجه النيابة العسكرية الأميركية السبت في قاعدة غوانتانامو الاتهام إلى خالد شيخ محمد، العقل المدبر لـهجمات 11 سبتمبر/أيلول وأربعة من أعوانه المفترضين، وذلك بعد تسعة أعوام من الاعتقال والتجاذبات القضائية.

وتتضمن التهمة "المسؤولية عن تحضير وتنفيذ اعتداءات 11 سبتمبر/أيلول 2001 في نيويورك وواشنطن وشانكفيل (بنسلفانيا) والتي أودت بحياة 2976 شخصا"، بحسب البنتاغون.

وتأتي هذه الخطوة الحاسمة بعد أكثر من عشرة أعوام على تلك التفجيرات وفي الذكرى السنوية الأولى لتصفية زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن.

وإضافة إلى الكويتي خالد شيخ محمد (47 عاما) سيوجه الاتهام أيضا إلى كل من اليمني رمزي بن الشيبة، والباكستاني علي عبد العزيز علي الملقب بعمار البلوشي، والسعوديين وليد بن عطاش ومصطفى الهوساوي، وجميعهم يواجهون عقوبة الإعدام.

وقال مارك، ثييسين المسؤول السابق في إدارة الرئيس الأميركي السابق جورج بوش "هناك رغبة في إحقاق العدالة، هذه لحظة مهمة لنا جميعا".

وستتم تلاوة اللائحة الاتهامية على المتهمين السبت في قاعدة غوانتانامو البحرية الأميركية في جزيرة كوبا، في خطوة طال أمد انتظارها وأثارت اهتمام عدد قياسي من وسائل الإعلام ومنظمات الدفاع عن حقوق الإنسان.

ومن بين أكثر من مائتي صحافي رشحوا لحضور جلسات المحاكمة تم اختيار ستين منهم لتغطية الوقائع من داخل قاعة المحكمة في حين سيتمكن ثلاثون آخرون من متابعة الحدث من قاعدة فورت مايد (ميريلاند) حيث سيتم نقل وقائع الجلسات.

المصدر : الفرنسية