نتنياهو: سنبدأ بطرد المتسللين القادمين من جنوب السودان ثم نتحرك ضد المجموعات الأخرى (الجزيرة-أرشيف)

أعرب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الثلاثاء عن تأييده لطرد كل المتسللين الأفارقة من إسرائيل.

ونقلت صحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية عن نتنياهو قوله "سياستي بشأن المتسللين الأجانب واضحة وتتمثل في منع دخولهم عبر السياج، بينما يتم في نفس الوقت طرد كل المتسللين إلى إسرائيل".

وأضاف "سنبدأ بطرد المتسللين القادمين من جنوب السودان بعد موافقة المحاكم، ثم نتحرك ضد المجموعات الأخرى. من المهم أن نفهم أن القانون الدولي يجعل من الصعب طرد المتسللين.. هذا لن يحدث في ضربة واحدة، ولكننا نستطيع طردهم وسنطردهم".

وكان المئات من الإسرائيليين قد تظاهروا الأسبوع الماضي في جنوب تل أبيب احتجاجا على تدفق أجانب على المنطقة، ويتهمونهم بالتسبب في ارتفاع معدل الجريمة، وتحولت المظاهرة إلى العنف حيث هاجم المحتجون شابا أفريقيا وهاجموا الشرطة وأتلفوا الممتلكات.

وندد الرئيس الاسرائيلي شمعون بيريز بأعمال العنف التي وقعت ضد المتسللين الأفارقة، كما أكد نتنياهو آنذاك أنه لا يمكن القبول بأعمال العنف.

يشار إلى أن إسرائيل تقيم سياجا بطول حدودها مع مصر في شبه جزيرة سيناء التي يتسلل منها الأفارقة، وتقول إن نحو 60 ألف مهاجر وبشكل غير مشروع عبروا الحدود المصرية إليها، وينتمي معظم المهاجرين إلى إريتريا والسودان وجنوب السودان.

وفي يناير/كانون الثاني الماضي صادق الكنيست الإسرائيلي بأغلبية كبيرة على "قانون للمتسللين" ينص على إيداع كل متسلل بمعتقل في الصحراء ثلاث سنوات دون محاكمة والسجن 15 عاما لكل من يقدم المساعدة للمتسللين.

وكان تقرير لوزارة الخارجية الأميركية نُشر يوم الخميس الماضي قد انتقد ردود الفعل العنيفة التي تتخذها تل أبيب بحق طالبي اللجوء الأفارقة في إسرائيل، وأشار إلى الاستخدام المتكرر لكلمة "متسللين" لوصف المطالبين باللجوء.

وأشار التقرير إلى أن إسرائيل رفضت العام الماضي 3692 طلبا للجوء من أصل 4603، ولم توافق إلا على واحد فقط.

المصدر : الجزيرة,الألمانية