مقتل جندي تركي بمواجهات مع مسلحين
آخر تحديث: 2012/5/27 الساعة 21:48 (مكة المكرمة) الموافق 1433/7/7 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/5/27 الساعة 21:48 (مكة المكرمة) الموافق 1433/7/7 هـ

مقتل جندي تركي بمواجهات مع مسلحين

نقل جندي تركي جرح في جنوب شرق البلاد (رويترز-أرشيف)
قتل اليوم جندي تركي في اشتباكات مع مسلحين من حزب العمال الكردستاني في إقليم شرناق جنوب شرق البلاد على الحدود مع العراق، مما دفع الجيش التركي لشن عملية عسكرية واسعة في المنطقة. في غضون ذلك تبنى المتمردون الأكراد هجوما وقع قبل يومين بسيارة مفخخة استهدف مركزا للشرطة في قيصرية وسط تركيا، وأسفر عن مقتل شرطي وجرح 17 شخصا آخر.

وأفادت وسائل إعلام تركية أن وحدات من قوات الأمن التركية اشتبكت مع مسلحين من حزب العمال الكردستاني في منطقة بيستا الجبلية بإقليم شرناق. وأرسلت القوات المسلحة التركية تعزيزات عسكرية فوراً إلى المنطقة بعد اندلاع الاشتباكات، كما دعمتها بإسناد جوي، لاعتقال المسلحين دون ذكر تفاصيل أخرى بشأن اعتقال المسلحين أو قتلهم.

وقد تبنى الجناح العسكري لحزب العمال الكردستاني المحظور في تركيا اليوم هجوما بسيارة مفخخة وقع يوم الجمعة الماضي واستهدف مركزا للشركة في قيصرية وسط البلاد.

وقال الجناح العسكري للحركة في بيان بثته وكالة الأنباء الموالية للأكراد فرات نيوز، إن الهجوم وقع ردا على "الهجمات السياسية والعسكرية التي تستهدف الشعب الكردي" في تركيا، وانتقاما للغارات الجوية التي كان تهدف لقتل عناصر الحزب في ديسمبر/كانون الأول لكنها أوقعت 34 قتيلا من المدنيين.

ونفى حزب العمال الكردستاني ما ذكرته وسائل إعلام تركية عدة عن هجوم كان سيقع في أنقرة مبدئيا، وكان وزير الداخلية التركي إدريس نعيم شاهين قال إنه تم توقيف أربعة أشخاص يشتبه في أنهم على علاقة بالهجوم.

كما نقلت صحف عن مصادر في قوى الأمن أن السيارة المفخخة دخلت إلى تركيا من الحدود السورية.

تجدر الإشارة إلى أن حزب العمال الكردستاني مدرج على لائحة المجموعات الإرهابية من قبل الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي وتركيا.

وتشهد منطقة جنوب شرق تركيا مواجهات مستمرة بين القوات التركية ومتمردين من حزب العمال الكردستاني، الذي يطالبون بحكم ذاتي للأكراد.

المصدر : وكالات

التعليقات