باراك أوباما تعاطى الماريغوانا وهو في الثانوية والجامعة (رويترز)
 
كشفت سيرة ذاتية جديدة للرئيس الأميركي باراك أوباما عن ولعه بالماريغوانا عندما كان طالبا في المدرسة الثانوية وفي الجامعة، وتناولت بالتفصيل عضويته في جماعة غير رسمية للمدخنين في  هاواي تعرف باسم "تشوم غانغ".

وأشار الكتاب إلى أنه على الرغم من ذلك، فقد نجح جميع أعضاء جماعة "تشوم غانغ" بعد ذلك في حياتهم، وتعرض التاجر الذي كان يزودهم بالماريغوانا للضرب حتى الموت.

وكان أوباما قد اعترف من قبل بأنه دخن الماريغوانا في أيام شبابه، ولكن الكتاب القادم "باراك أوباما.. القصة" الذي كتبه المؤرخ ديفد مارانيس -الحائز جائزة "بوليتزر" للصحافة- يعرض قدرا أكبر من التفاصيل عن أنشطته.

ولن يتم طرح الكتاب في الأسواق رسميا قبل 19 يونيو/حزيران المقبل، إلا أن مقتطفات منه كشفت عن تفاصيل علاقاته الرومانسية السابقة.

المصدر : الألمانية