عشرة قتلى بهجوم طائرة أميركية بباكستان
آخر تحديث: 2012/5/24 الساعة 09:16 (مكة المكرمة) الموافق 1433/7/2 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/5/24 الساعة 09:16 (مكة المكرمة) الموافق 1433/7/2 هـ

عشرة قتلى بهجوم طائرة أميركية بباكستان

هجوم سابق نفذته طائرة بدون طيار يرجح أنها أميركية على مدرسة دينية في مقاطعة شمال وزيرستان (الجزيرة)

قالت مصادر أمنية باكستانية إن عشرة مسلحين قتلوا في قصف صاروخي شنته طائرة أميركية بدون طيار اليوم الخميس على منزل في بلدة قرب ميرانشاه كبرى مدن إقليم شمال وزيرستان الواقع شمال غرب البلاد قرب الحدود مع أفغانستان.

وقال مسؤول أمني إن "الطائرة أطلقت صاروخين على منزل في مدينة حاسوخيل" التي تبعد 25 كلم شرق ميرانشاه كبرى مدن منطقة شمال وزيرستان التي تعتبر معقلا لحركة طالبان والمقاتلين المرتبطين بالقاعدة.

وأضاف "تم حتى الآن انتشال خمس جثث من تحت الأنقاض"، كما أكد مصدران آخران الهجوم وأوضحا أن الحصيلة قد ترتفع.

وكان أربعة مسلحين قد قتلوا أمس في هجوم مماثل عند إطلاق طائرة أميركية بدون طيار صاروخين على منزل في منطقة تاباي.

وتأتي هذه الهجمات في وقت تسعى فيه باكستان والولايات المتحدة لمعالجة الأزمة التي طرأت على علاقاتهما العام الماضي إثر عملية اغتيال أسامة بن لادن التي نفذتها وحدة من القوات الخاصة الأميركية داخل الأراضي الباكستانية، والتي تفاقمت بسبب مقتل 24 جنديا باكستانيا في غارة أميركية على منطقة باكستانية قرب الحدود مع أفغانستان.

وقد يؤخر هذا الهجوم اتفاقا تعمل واشنطن من أجله لإعادة فتح طرق الإمداد لجيوش الناتو بأفغانستان عبر الأراضي الباكستانية التي أغلقتها إسلام آباد بعد مقتل جنودها في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

وتعتبر باكستان أن الغارات في أراضيها بواسطة الطائرات الأميركية بدون طيار لا تأتي بالنتيجة المرجوة، وتهدد جهود الحكومة لإبعاد القبائل عن تأثير الناشطين، وتنتهك سيادة البلاد وتقتل مدنيين وتزيد مشاعر العداء للولايات المتحدة.

وكانت وتيرة هذه الغارات قد تراجعت الأشهر الأخيرة إلا أن المسؤولين الأميركيين يعتقدون أنها مفيدة، وبالتالي لا يريدون وضع حد لها.

المصدر : وكالات