استقالة نائب رئيس الوزراء في نيبال
آخر تحديث: 2012/5/24 الساعة 20:06 (مكة المكرمة) الموافق 1433/7/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/5/24 الساعة 20:06 (مكة المكرمة) الموافق 1433/7/4 هـ

استقالة نائب رئيس الوزراء في نيبال

آلاف المتظاهرين في كتماندو عاصمة نيبال يحتجون أمس الأربعاء على تأخير إعداد الدستور الجديد (الفرنسية)
باءت محاولات نيبال لإعداد دستور جديد وتجنب أزمة سياسية جديدة بالفشل اليوم الخميس عقب استقالة نائب رئيس الوزراء كريشنا ستوالا احتجاجا على تأخير الجمعية التأسيسية إعداد الدستور وسط انقسامات حادة في صفوف الحكومة.

وأمرت المحكمة العليا في نيبال الحكومة بالانتهاء من إعداد دستور البلاد الجديد قبل انتهاء المهلة الأخيرة يوم الأحد القادم لإكمال هذا العمل. ومن المتوقع أن يؤدي أمر المحكمة إلى إجراء انتخابات برلمانية جديدة إذا لم يتم تجاوز الأزمة السياسية الحالية. 

ورفضت المحكمة العليا اقتراحا بتمديد مدة إعداد الدستور المنتظر منذ فترة طويلة، ثلاثة أشهر أخرى. وأصدرت المحكمة الأمر اليوم الخميس استجابة لثلاث دعاوى ضد الخطة الحكومية بمنح الجمعية التأسيسية مهلة أخرى لإعداد الدستور. 

أربعة تمديدات
وكانت الجمعية التأسيسية قد انتُخبت عام 2008 لصياغة الدستور خلال فترة أقصاها عامين، وتم تمديد الفترة الممنوحة لها أربع مرات.

ولا يتوقع انتهاء الجمعية التأسيسية من إعداد الدستور قبل يوم الأحد المقبل نظرا إلى الخلافات العميقة بين الأحزاب السياسية حول قضايا رئيسية مثل ترسيم حدود الولايات الفدرالية المقترحة وأسمائها.    

وكان مجلس الوزراء قد وافق في وقت متأخر الثلاثاء الماضي على تمديد المهلة الممنوحة للجمعية التأسيسية في محاولة لكسب الوقت بعد توقيع ثلاثة أحزاب على وثيقة في البرلمان بالموافقة على تمديد المهلة ثلاثة أشهر بعد يوم الأحد المقبل، لكن أحد هذه الأحزاب تراجع عن تأييده للوثيقة.

وشهدت أنحاء مختلفة من البلاد إضرابات لطوائف عرقية مختلفة خلال الأسابيع الماضية، للمطالبة بتضمين حقوقهم في الدستور الجديد.
المصدر : وكالات

التعليقات