ألحق الزلزال أضرارا كبيرة بمبان تاريخية (وكالة الأنباء الأوروبية)
ارتفع عدد قتلى الزلزال الذي ضرب منطقة واسعة من شمال شرق إيطاليا اليوم الأحد إلى ستة أشخاص كما أصيب العشرات بجروح. وقال مسؤولون وشهود إن هزة ارتدادية قوية بلغت شدتها 5.1 درجات ضربت شمال إيطاليا لاحقا وأحدثت مزيدا من الأضرار المادية.

وذكرت تقارير تلفزيونية أن الهزة أدت إلى انهيار برج به ساعة في بلدة فينال إيميليا قرب مركز الزلزال الأول وأدت إلى سقوط رجل إطفاء من فوق مبنى.

وألحق الزلزال أضرارا كبيرة بمبان تاريخية مثل الكنائس وأجراس الكنائس وقلعة تعود إلى العصور الوسطى.

ووقع الزلزال الذي قالت هيئة المسح الجيولوجي الأميركية إن قوته بلغت ست درجات الساعة الثانية وأربع دقائق صباحا بتوقيت غرينتش عندما كان أغلب الناس نياما وانطلق الآلاف إلى الشوارع بملابس النوم في ذعر.

ويقع مركز الزلزال وهو الأقوى في إيطاليا خلال ثلاث سنوات في سهول قرب مودينا، وقد شعر سكان في مناطق تقع على الحدود مع فرنسا ومع سلوفينيا بالهزة.

أنقاض المباني تناثرت في الطرقات بمنطقة إيميليا مودينا القريبة من مركز الزلزال 
(وكالة الأنباء الأوروبية)

وانهار سقف كاتدرائية في ميراندولا وقال القس المحلي "كان من المفترض أن يتلقى تلاميذنا درسهم الأول هنا صباح اليوم ولو كان الزلزال وقع في ذلك الحين لوقعت كارثة".

ولحقت أضرار بالغة بقلعة إستينزي في بلدة سان فيليتشي سول بانارو، وانهارت قمم أبراج صغيرة من هذه القلعة الشهيرة التي تعود إلى القرون الوسطى وهي أكبر مصدر جذب سياحي في البلدة، وهناك مخاوف من احتمال انهيار البرج الرئيسي ولحقت خسائر شديدة بثلاث كنائس في البلدة.

ولقي شخص يعتقد أنه مغربي يعمل في نوبة ليلية بمصنع لـ"البوليستر" حتفه عندما سقط عليه الركام وقتل رجلان يعملان أيضا في نوبة ليلية عندما انهار جزء مصنوع من الصلب من مصنع للخزف في بلدة سانت أجوستينو.

وعثر على جثة هامدة لضحية رابعة تحت أنقاض مصنع آخر، ووردت أنباء عن وفاة رجل وامرأة يعتقد أنها ألمانية بعد الإصابة بنوبة قلبية بسبب الزلزال، وأصيب العشرات بإصابات طفيفة.

دفنوا تحت الأنقاض
ويتحقق مسؤولو الإنقاذ من صحة تقارير عن أن أشخاصا آخرين دفنوا تحت الأنقاض، ويتأهبون لإيواء أشخاص تضررت مساكنهم أو دمرت.

وهز الزلزال بلدات رئيسية مثل بولونيا ومودينا وفيريرا وروفيجو وفيرونا ومانتوا.

وأصابت سلسلة من الهزات الارتدادية المنطقة بلغت قوة أشدها 5.1 درجات وأمر رؤساء البلديات المحلية السكان بالبقاء خارج منازلهم.

وقالت هيئة المسح الجيولوجي الأميركية إن مركز الزلزال يقع على بعد 35 كيلومترا شمال غربي بولونيا وعلى عمق ضحل نسبيا بلغ عشرة كيلومترات.    

ووقع آخر زلزال كبير في إيطاليا بقوة 6.3 درجات في مدينة لاكويلا بوسط إيطاليا عام 2009 حيث قتل نحو 300 شخص.

المصدر : وكالات