الزلزال ألحق أضرارا بالمباني بمنطقة فينالي إيميليا (الأوروبية)

قتل ثلاثة أشخاص على الأقل وجرح أكثر من خمسين آخرين وانهارت العديد من المباني جراء هزة أرضية بقوة 5.9 درجات على سلم ريختر ضربت اليوم الأحد منطقة قرب بولونيا شمال شرق إيطاليا، وفق ما أفاد به الدفاع المدني الإيطالي.

وقتل عامل إثر انهيار عنبر في مصنع للبولستيرين في بونتي رودوني دي بوندينو، بينما لقي اثنان آخران حتفهما في مصنع للخزف في سانت أغوستينو.

وانهارت منازل عدة في منطقة فينلي إيميليا، وتم إجلاء المرضى من المستشفيات كإجراء احترازي. وقال رجال إطفاء إنه حدثت بعض "انهيارات لمبان" قرب بلدة بوندينو.

وفي بولونيا ومدن أخرى نزل آلاف السكان المذعورين ليلا إلى الشارع. وأظهرت أولى المشاهد التي بثتها قنوات التلفزيون منازل نصف مهدمة وتراكم حجارة على الطرقات وكنائس متضررة بالمنطقة الأكثر تأثرا بالهزة.

وقالت هيئة المسح الجيولوجي الأميركي إن زلزالا بقوة 5.9 درجات وقع قرب بولونيا في إيطاليا اليوم الأحد، وأشارت تقارير أولية إلى وقوع بعض الأضرار.

وحدد مركز الهزة الأرضية في فينلي إيميليا الواقعة على بعد 36 كلم شمال بولونيا في منطقة مودينا. واستمرت الهزة الأرضية القوية التي وقعت في حدود الساعة 2.00 بتوقيت غرينتش نحو عشرين ثانية تبعتها هزات ارتدادية عدة وشعر بها السكان في كل شمال شرق إيطاليا.

ووقع زلزال ضخم في إيطاليا بقوة 6.3 درجات في مدينة لاكويلا بوسط إيطاليا عام 2009.

المصدر : وكالات