أديس ميدونجانين (يسار) وبجانبه محاميه مترافعا عنه (رويترز)

أدانت هيئة محلفين في منطقة بروكلين بمدينة نيويورك شابا أميركيا من أصل بوسني بالتخطيط مع رجلين آخرين لتنفيذ هجمات تفجيرية على نظام قطار الأنفاق في نيويورك عام 2009.

وبحسب الهيئة الاتحادية فإن أديس ميدونجانين (28 عاما) مدان بكل التهم التسع المنسوبة إليه ومنها "التآمر لتنفيذ هجوم انتحاري على أرض أميركية" و"تلقي تدريب عسكري من تنظيم القاعدة والتآمر لقتل جنود أميركيين يقاتلون في أفغانستان".

وقد يحكم عليه بالسجن مدى الحياة عند صدور الحكم في السابع من سبتمبر/أيلول المقبل.

وأعلن روبرت جوتليب محامي ميدونجانين أنه يعتزم تقديم دعوى استئناف للطعن في الحكم متذرعا "ببعض الإشكاليات القانونية الخطيرة" التي شابت الحكم.

وكان نجيب الله زازي شريك ميدونجانين في المؤامرة قد اعتقل بداية سبتمبر/أيلول عام 2009 قبل أيام من استعداد ميدونجانين وعضو ثالث في "المؤامرة" يدعى زارين أحمد زاي لتنفيذ ما سماه وزير العدل الأميركي أريك هولدر "واحدا من أخطر التهديدات الإرهابية" للولايات المتحدة منذ هجمات 11 سبتمبر/أيلول عام 2001.

وأقر أحمد زاي وزازي (وكل منهما 27 عاما) بالذنب في التخطيط للهجمات معه وهما يتعاونان مع الحكومة في انتظار الحكم عليهما.

وقال زازي إن الثلاثة تعاهدوا في عام 2008 في مسجد بنيويورك على "الانضمام لحركة طالبان ومحاربة غير المسلمين". وجند الثلاثة بعد ذلك على يد القاعدة خلال زيارة لباكستان.

المصدر : وكالات