الآلاف من سكان موسكو انضموا إلى مظاهرة الفنانين الروس (الفرنسية)
تظاهر العشرات من الفنانين الروس اليوم السبت في العاصمة الروسية موسكو احتجاجا على عودة الرئيس فلاديمير بوتينإلى الكرملين.

ولحق الآلاف من سكان موسكو بالمظاهرة التي تعد الثانية من نوعها خلال أسبوع، وتجنب أشهر 25 فنانا -هم من نظموا مظاهرات السبت- ذكر اسم الرئيس بوتين مباشرة، ولم تسجل أعمال عنف في المظاهرة التي أحاطت بها الشرطة بكثافة.

وقام عدد من الفنانين الشبان بتقديم أشهر الأعمال الفنية، وعزفوا مقطوعات موسيقية على بيانو أسود كبير أمام الحشد الذي قدر عدد المشاركين فيه بـ3000 شخص.

وكانت مجموعة من الشعراء في موسكو قد دعت إلى تجمع لقراءة أشعار أمام نصب "لاوسيب ماندلستام" الذي توفي في معتقلات ستالين في عام 1938. وذلك في إطار الإعلان عن التحركات الرمزية التي أطلقت قبل أسبوعين لتجسيد المعارضة للنظام، وقبل أسبوع قام كتاب روسيون "بنزهة" في موسكو يرافقهم عشرة آلاف من المؤيدين على الأقل لاستعادة الشارع.

وتأتي هذه الاحتجاجات في وقت يسعى فيه حزب "روسيا الموحدة" الحاكم إلى فرض غرامات كبيرة على منظمي المظاهرات غير المصرح بها أو "المشاركين الفاعلين" فيها.

وبدأ الحزب -الذي يشكل أغلبية في مجلس النواب (الدوما)- تكييف القانون لمكافحة التجمعات "غير الشرعية"، عبر تقديم مشروع قانون ينص على غرامات قد تصل إلى مليون روبل (25 ألف يورو) للمنظمين أو "المشاركين الفاعلين" في مظاهرات غير مصرح بها.

المصدر : وكالات