شافيز اعترف بمعاناته من ضعف في قدراته البدنية (الفرنسية-أرشيف)
قال الرئيس الفنزويلي هوغو شافيز إنه يواصل تعافيه التدريجي من آثار السرطان، واعترف بأنه يعاني من ضعف في قوته البدنية جراء جلسات العلاج بالأشعة.

وقال شافيز في محادثة هاتفية مع محطة تلفزيونية حكومية إنه يحقق تقدما ملحوظا في حالته الصحية، واعترف بأن العلاج أثر على قوته البدنية بشكل جعله لا يتمتع بنفس القدرات التي كان يتمتع بها في السابق.

وأوضح أنه كان يقضي ليالي عدة من دون نوم، ولكنه الآن يعمل ثماني ساعات يوميا وفقا لما ينص عليه القانون، مشيرا إلى أنه يخصص وقتا للراحة ويتبع حمية غذائية.

وأكد أنه يشعر بما أسماها الآثار الطبيعية للعلاج بالأشعة، ولم يقدم تفاصيل أخرى عن وضعيته ولا عن طبيعة الورم السرطاني الذي أصابه، ولا عن السيناريو المتوقع للمستقبل القريب خاصة مع قرب الانتخابات الرئاسية المقررة في أكتوبر/تشرين الأول القادم التي سيخوضها في مواجهة هنريك كابريليس محافظ ولاية ميراندا المحسوب على تيار اليسار المعتدل.

وعاد شافيز إلى فنزويلا يوم 11 مايو/أيار، وقال في كلمة إلى الشعب "بوسعي أن أقول لكم إننا أكملنا بنجاح خلال الأيام القليلة الماضية دورة الإشعاع مثلما خطط الفريق الطبي"، وأضاف "أرجو أن يكون لهذا العلاج الآثار التي نأملها".

وخضع شافيز (57 عاما) لعمليتين جراحيتين العام الماضي لاستئصال أورام سرطانية، كما تابع علاجا كيميائيا تلاه آخر بالأشعة في محاولة للقضاء على المرض.

المصدر : الفرنسية