الكونغرس لم يتبن أية ميزانية منذ العام 2009 (الفرنسية-أرشيف)

رفض مجلس الشيوخ الأميركي بالإجماع الأربعاء اقتراح ميزانية 2013 القائم على الخطة التي قدمها الرئيس باراك أوباما في فبراير/شباط الماضي، كما تم رفض مشروع ميزانية وسلسلة من البدائل تقدم بها الجمهوريون إلى مجلس النواب.

وصوّت أعضاء مجلس الشيوخ الـ99 ضد المشروع المستوحى من خطة أوباما بالإجماع. واعتبر الديمقراطيون أن النص بالشكل الذي قدمته الأقلية الجمهورية، لا يتطابق مع خطة الرئيس.

وتضمن الاقتراح الذي قدمه الرئيس في فبراير/شباط تخفيضا للعجز بقيمة أربعة آلاف مليار دولار حتى العام 2022 مع زيادة في الضرائب على الأثرياء والشركات الكبرى.

وكان مجلس النواب رفض أيضا الاقتراح الذي قدمه أوباما في مارس/ آذار الماضي بالإجماع (414 صوتا معارضا).

ويقول الديمقراطيون إن هناك جمودا بشأن الميزانية لأن الجمهوريين يرفضون فرض ضرائب على الأغنياء جنبا إلى جنب مع خفض الإنفاق.

من جانب آخر رفض مجلس الشيوخ أيضا اقتراحات أخرى قدمها الجمهوريون بخصوص الميزانية.

وكذلك رفض مجلس الشيوخ (58 مقابل 41 صوتا) مشروع الميزانية التي اقترحها الجمهوريون، وتبناها مجلس النواب الذي يهيمن عليه المحافظون.

ودعت خطة بديلة وضعها الجمهوريون إلى تحقيق التوازن بالميزانية على مدى ثلاثة عقود من خلال خفض خدمات الضمان الاجتماعي، وإصلاح برامج التأهيل مثل الرعاية الصحية.

لكن الخطة فشلت في الفوز بأصوات كافية للمضي قدما بمجلس الشيوخ بعد تمريرها بمجلس النواب قبل شهر. ولم يتم تبني أية ميزانية بالكونغرس منذ العام 2009.

المصدر : الفرنسية