انتخابات جديدة باليونان
آخر تحديث: 2012/5/15 الساعة 20:22 (مكة المكرمة) الموافق 1433/6/24 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/5/15 الساعة 20:22 (مكة المكرمة) الموافق 1433/6/24 هـ

انتخابات جديدة باليونان

بابولياس (يمين) فشل في محادثاته مع قادة الأحزاب بشأن تشكيل حكومة وحدة وطنية  (الفرنسية)

أعلن في اليونان عن الاتجاه إلى إجراء انتخابات جديدة بعد فشل الأحزاب والكتل السياسية في الاتفاق على تشكيل حكومة وحدة وطنية أو حكومة تكنوقراط, وذلك بعد تسعة أيام من انتخابات لم تسفر عن نتيجة حاسمة, وسط توقعات باستمرار الأزمة السياسية واقتراب البلاد من الإفلاس الاقتصادي وشبح الخروج من اليورو.

وقال متحدث باسم الرئيس كارلوس بابولياس إنه تم الإعلان عن فشل محاولات السعي للتوصل إلى حل وسط, مشيرا إلى أنه يجب إجراء انتخابات جديدة. وأعلن المتحدث أنه سيتم تشكيل حكومة لتصريف الأعمال غدا الأربعاء, ولم يتحدد على الفور موعد الانتخابات الجديدة التي يتوقع إجراؤها في منتصف يونيو/حزيران المقبل.

وقال القيادي في حزب اليسار الديمقراطي فوتيس كوفليس بعد مغادرته القصر الرئاسي في أثينا "لقد انتهى كل شيء"، وقال القيادي في حزب "اليونانيون المستقلون" بانوس كامينوس الذي حلّ حزبه رابعاً والرافض لخطة الإنقاذ الأوروبية، إن الأحزاب فضّلت مقرضي البلاد على الحلّ الوطني.

واتهم كامينوس زعيم حزب الديمقراطية الجديدة المحافظ أنطونيس سامراس، بالدفع باتجاه إجراء انتخابات جديدة "لأنه يريد أن يصبح رئيس وزراء"، وهو ما نفاه حزب الديمقراطية الجديدة ووصفه بأنه مضحك.

كما قال القيادي في حزب باسوك الاشتراكي إيفانجيلوس فينيزيلوس، إن بعض الأطراف قدمت مصالح أحزابها على المصلحة الوطنية.

وكانت الانتخابات التي جرت في 6 مايو/أيار الجاري قد أدت إلى دخول 7 أحزاب إلى البرلمان، ولم يحصل أي من الأحزاب الفائزة على الأغلبية المطلوبة لتشكيل حكومة.

يشار إلى أن اليونان حصلت على قرضين بقيمة 300 مليار دولار من الاتحاد الأوروبي وصندوق النقد الدولي لتفادي الإفلاس، مما أجبرها على الالتزام بخطة تقشف قاسية مع ارتفاع نسبة البطالة في البلاد إلى 20%.

ولا تزال اليونان بدون حكومة منذ الانتخابات غير الحاسمة التي أسفرت عن انقسام برلماني بين أنصار ومعارضي خطة التقشف اللازمة لإنقاذ البلاد من الإفلاس والتي ستؤدي إلى فرض تخفيضات كبيرة في الرواتب والمعاشات والإنفاق.

المصدر : وكالات

التعليقات