توقعات بفشل تشكيل حكومة وحدة باليونان
آخر تحديث: 2012/5/14 الساعة 13:20 (مكة المكرمة) الموافق 1433/6/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/5/14 الساعة 13:20 (مكة المكرمة) الموافق 1433/6/23 هـ

توقعات بفشل تشكيل حكومة وحدة باليونان

الرئيس كارلوس بابولياس (يمين) دعا لجولة محادثات جديدة لتشكيل الحكومة اليوم الاثنين (الفرنسية)

قال زعيم الحزب اليساري الديمقراطي المؤيد لأوروبا فوتيس كوفيليس، الذي يعتبر موقفه حاسما لتجنيب اليونان انتخابات تشريعية تثير المخاوف من إفلاس البلاد وخروجها من منطقة اليورو، صباح اليوم الاثنين إن تشكيل حكومة وحدة وطنية لن يكون أمرا ممكنا.

واعتبر كوفيليس في حديث لتلفزيون أنتينا أنه "لا يمكن تشكيل حكومة وحدة"، وذلك على خلفية موقف ائتلاف اليسار المتطرف "سيريزا" -الرافض لخطة التقشف- الانضمام إلى ائتلاف حكومي.

وأوضح أنه اقترح على الرئيس "اتخاذ خطوات فورية لفك ارتباط البلاد بمذكرة التفاهم المبرمة مع الاتحاد الأوروبي وصندوق النقد الدولي"، وأضاف "لقد قمنا بكل ما في وسعنا للإبقاء على اليونان في منطقة  اليورو".

ويسيطر حزب اليسار الديمقراطي الصغير المعتدل على مقاعد تكفي لتحقيق أغلبية للمحافظين والاشتراكيين، ولكنه يرفض المشاركة في ائتلاف لا ينضم إليه ائتلاف سيريزا.

وقال زعيم ائتلاف اليسار ألكسيس تسيبراس إنه ليس على استعداد للمشاركة في أي حكومة ائتلافية تستمر في تنفيذ إجراءات تقشف قاسية مقابل حزم الإنقاذ.

ورفض تسيبراس دعوة من الرئيس اليوناني كارلوس بابولياس لعقد جولة أخيرة من محادثات الائتلاف اليوم الاثنين ليضمن بذلك تقريبا إجراء انتخابات جديدة من المنتظر أن يفوز فيها.

ويعارض تسيبراس بشكل مستمر الانضمام إلى حكومة ائتلافية مع وجود الأحزاب المحافظة والاشتراكية التي حكمت اليونان لعشرات السنين والتي منيت بهزيمة من قبل الناخبين الرافضين لخطة الإنقاذ التي تتطلب تخفيضات كبيرة في الرواتب والمعاشات.

ويقول زعيم ائتلاف اليسار إنه يريد الإبقاء على اليونان في اليورو لكنه يسعى لإلغاء خطة الإنقاذ، ويرى الزعماء الأوروبيون أن هذا يتطلب منهم وقف التمويل والسماح لليونان بالإفلاس واستبعادها من اليورو.

فوضى
وتسود الفوضى المشهد السياسي اليوناني منذ أسبوع بعد أن تركت الانتخابات -التي لم تسفر عن نتيجة حاسمة- البرلمان منقسما بين أنصار ومعارضي خطة الإنقاذ التي يبلغ حجمها 130 مليار يورو، وهو ما حال دون تمكن أي من الجانبين من تشكيل حكومة.

وحذر مسؤولون حكوميون من أن اليونان ستدخل في حالة عجز عن الدفع مع نهاية يونيو/حزيران القادم، إن لم يتم تشكيل حكومة تتولى التفاوض بشأن الحزمة القادمة من المساعدات.

ويتعين على الرئيس كارلوس بابولياس الدعوة لإجراء انتخابات جديدة إذا لم يتمكن من إقناع الأحزاب بالتوصل لحل وسط.

وكان الرئيس كارلوس بابولياس اجتمع أمس بزعماء الأحزاب الثلاثة التي فازت بمعظم الأصوات في انتخابات السادس من مايو/أيار، في محاولة أخيرة للتوصل إلى اتفاق بعد أسبوع من مباحثات حزبية فردية لم يكتب لها النجاح.

المصدر : وكالات

التعليقات