فشل جديد في تشكيل حكومة باليونان
آخر تحديث: 2012/5/13 الساعة 18:53 (مكة المكرمة) الموافق 1433/6/22 هـ
اغلاق
خبر عاجل :وزير الخارجية القطري: هناك رغبة من السعودية والإمارات في إجبار قطر على التسليم
آخر تحديث: 2012/5/13 الساعة 18:53 (مكة المكرمة) الموافق 1433/6/22 هـ

فشل جديد في تشكيل حكومة باليونان

تسيبراس (يمين) يغادر القصر الرئاسي في أثينا اليوم بعد فشل محادثات الأحزاب الثلاثة (الفرنسية)

فشلت محادثات تشكيل حكومة يونانية جديدة مرة أخرى اليوم الأحد بسبب الخلافات الواسعة بين الأحزاب الثلاثة الكبيرة حول خطة الاتحاد الأوروبي وصندوق النقد الدولي للإنقاذ، وبعد رفض حزب ائتلاف اليسار الراديكالي "سيريزا" الانضمام إلى هذه الحكومة.

وكان الرئيس اليوناني كارولوس بابولياس قد اجتمع اليوم مع زعماء حزب ائتلاف اليسار الراديكالي ألكسيس تسيبراس وحزب "الديمقراطية الجديدة" المحافظ أنتونيس ساماراس وحزب "باسوك" الاشتراكي إيفانغيلوس فينيزيلوس، في محاولة أخيرة لإنشاء ائتلاف لتفادي تنظيم انتخابات برلمانية جديدة.

جريمة!
وقال تسيبراس بعد الاجتماع "هم لا يسعون إلى اتفاق مع سيريزا.. هم يطالبوننا بأن نكون شركاءهم في الجريمة، ونحن لن نكون شركاء".

وانفض الاجتماع اليوم بعد أقل من ساعتين من المحادثات بين الزعماء الثلاثة الذين قالوا إن محادثاتهم واجهت صعوبات كبيرة، رغم أنهم أعربوا عن تفاؤلهم بتجاوز هذه المصاعب.

وقال الزعيم الاشتراكي فينيزيلوس رغم الصعوبات التي واجهوها إنه متفائل إلى حد ما بإمكانية تشكيل حكومة، لكنه حذر من نفاد الوقت. وأشار إلى أن لحظة الحقيقة قد حانت "فإما أن نشكل حكومة أو نذهب إلى انتخابات جديدة".    

وكان كل واحد من زعماء الأحزاب الثلاثة قد حاول تشكيل حكومة ائتلافية الأسبوع الماضي، إلا أنهم فشلوا جميعا. ومن شأن إصرار تسيبراس على موقفه، ترجيح إجراء انتخابات جديدة الشهر المقبل على أن تُعيّن حكومة تصريف أعمال يترأسها رئيس المحكمة العليا أو مجلس الدولة أو ديوان المحاسبة.

وفي حال إجراء انتخابات جديدة يرجح أن يطاح بالاشتراكيين والديمقراطيين الجدد من الحكم، وأن يخسر الحزبان سيطرتهما على الحياة السياسية، وفق ما أظهرته استطلاعات الرأي.

تصويت عقابي
وكان اليونانيون الغاضبون من التقشف قد عاقبوا الحزبين الرئيسيين المؤيدين لخطة الإنقاذ الاقتصادي "الديمقراطية الجديدة" و"باسوك"، حيث أظهرت نتائج الانتخابات التشريعية التي جرت مطلع الأسبوع الماضي دخول سبعة أحزاب جديدة إلى البرلمان بينها حزب النازيين الجدد، في حين لم يحصل أي من الأحزاب الفائزة على الأغلبية المطلوبة لتشكيل حكومة.

وذكرت وسائل إعلام يونانية أنه بعد فرز نحو 93% من أصوات الناخبين، تبين أن سبعة أحزاب تمكنت من الفوز بمقاعد في البرلمان، حيث حصل حزب الديمقراطية الجديدة على 19.2% من الأصوات أي 59 مقعداً، بعدما حصل على 33.5% عام 2009.

وحلّ في المرتبة الثانية حزب اليسار سيريزا المناهض لخطة الإنقاذ مع 16.6% من الأصوات، أي 51 مقعدا.

وجاء في المرتبة الثالثة حزب باسوك الاشتراكي مع 13.4% و41 مقعداً، بعدما حصل على 43.9% من الأصوات عام 2009.

وكان حزب باسوك وحزب الديمقراطية الجديدة قد شاركا في تشكيل الائتلاف الحكومي المؤيد لخطة الإنقاذ الأوروبية.

المصدر : وكالات

التعليقات