الروس يحققون بسقوط طائرة بإندونيسيا
آخر تحديث: 2012/5/13 الساعة 12:15 (مكة المكرمة) الموافق 1433/6/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/5/13 الساعة 12:15 (مكة المكرمة) الموافق 1433/6/22 هـ

الروس يحققون بسقوط طائرة بإندونيسيا

آخر صورة التقطت لركاب طائرة سوخوي الروسية قبل تحطمها جنوب العاصمة الإندونيسية (الفرنسية)

يبحث عشرات الخبراء الروس في جبال إندونيسيا المعزولة والبعيدة عن تسجيلات رحلة طائرة سوخوي تحطمت جنوب جاكرتا الأربعاء وعلى متنها قرابة خمسين شخصا يؤكد المسؤولون مقتلهم جميعا.

وفي وقت تتواصل فيه عمليات انتشال جثث الضحايا من حطام الطائرة، قال المتحدث باسم وزارة النقل الإندونيسية إن 41 خبيرا روسيا ومئات الإندونيسيين يبحثون في موقع سقوط الطائرة لتجميع الأدلة والمعلومات على الأرض التي يمكن أن تساعد في كشف أسباب سقوطها.

وأضافت السلطات أن عدد الخبراء الروس المشاركين في هذه العملية سيبلغ 73 في الفترة المقبلة.

وأوضح أن المحققين الإندونيسيين سألوا فريق برج المراقبة عن آخر اتصال بينهم وبين طاقم الطائرة التي تحطمت على سفح جبل تغطيه الأدغال في جنوب جاكرتا. وكشف رئيس الهيئة الوطنية للإغاثة في إندونيسيا أن الخبراء لم يجدوا بعد الصناديق السوداء، مؤكدا أن البحرية الإندونيسية ومتسلقين محترفين يحاولون النزول إلى واد عميق ومنحدر بحثا عن تلك الصناديق.

أسباب السقوط
واختفت طائرة سوخوي عن الرادارات خلال ما يفترض أن يكون طلعة تجريبية للترويج لأول طائرة روسية مدنية بعد انهيار الاتحاد السوفياتي، وأكد المسؤولون عدم نجاة أي من ركاب الطائرة معظمهم من ممثلي شركات الطائرات الإندونيسية وثمانية روس.

ونقلت المروحيات نحو عشرين كيسا لبقايا جثث إلى جاكرتا من أجل إجراء الفحوصات عليهم وتسليمهم لذويهم.

وكثرت التساؤلات حول أسباب سقوط الطائرة التي كان يقودها فريق محترف من الملاحين، بيد أن لجنة تحقيق روسية توصلت لمؤشرات على انتهاكات معايير السلامة، وخصوصا في سبب طلب قائد الطائرة إذنا بالهبوط على ارتفاع بين ثلاثة آلاف وستة آلاف متر لتختفي بعدها الطائرة عن الرادارات وتتحطم قرب بركان غير نشط يبلغ ارتفاعه نحو ألفي متر.

المصدر : الفرنسية

التعليقات