الهجوم الأول استهدف موكبا للشرطة (الفرنسية)

قتل شخصان أحدهما شرطي باكستاني وجرح 18 آخرون في هجومين منفصلين نفذا ليلة الجمعة واليوم السبت بمدينة بيشاور الباكستانية.

وذكرت قناة "جيو تي في" الباكستانية أن عبوة ناسفة انفجرت اليوم بحافلة للشرطة تستخدم عادة لنقل السجناء ضمن موكب سيارات شرطة مما أدى إلى مقتل شرطي وجرح 18 شخصاً بينهم خمسة عناصر من الشرطة نقلوا جميعا إلى المستشفى.

وتضررت العديد من سيارات الشرطة نتيجة الانفجار الناجم -طبقا للتحقيقات الأولية- عن انفجار عبوة تزن خمسة كيلوغرامات.

وقد هرعت سيارات الشرطة والإسعاف إلى موقع التفجير وتم تطويقه.

وقال مجاهد خان من هيئة إسعاف "إيدهى" الخاصة لوكالة الأنباء الألمانية إن القنبلة انفجرت أثناء مرور سيارة شرطة تقل سبعة سجناء إلى إحدى المحاكم بالمدينة لحضور جلسة استماع.

وقال خان "قتل مسؤول شرطة وأصيب 18 شخصا آخر بينهم خمسة من رجال الشرطة وستة من السجناء وسبعة مدنيين". ولم تعلن أي جهة حتى الآن مسؤوليتها عن الهجوم.

من ناحية أخرى قتل سائق تاكسي عندما أصابت قذيفة مورتر سيارته بمنطقة حياة آباد في بيشاور الليلة الماضية، وفق ما أكد المسؤول بالشرطة المحلية طاهر أيوب.

وأكد أيوب أن الهجوم كان يستهدف على ما يبدو مركزا لشرطة الحدود كان قريبا من مكان وقوع الحادث، لكن القذائف الثلاث التي تم إطلاقها من منطقة خيبر القبلية المجاورة أصابت سيارة تاكسي ومسكنا ومحلا تجاريا.

يُشار إلى منطقة بيشاور تشهد أحداث عنف متكررة تنسب في العادة لمقاتلي حركة طالبان باكستان الرافضين للتحالف القائم بين إسلام آباد وواشنطن في حرب الأخيرة على ما تسميه "الإرهاب".

المصدر : وكالات