عشرون جنديا من القوات الدولية لقوا حتفهم في الهجمات التي ينفذها أفغان متنكرون في زي عسكري (رويترز)

أعلنت القوة الدولية للمساعدة على حفظ الأمن في أفغانستان (إيساف) التي يقودها حلف شمال الأطلسي (ناتو) اليوم الجمعة أن شخصاً يرتدي زيّ الجيش الأفغاني قتل جندياً تابعاً لها.

وقالت إيساف في بيان على موقعها الإلكتروني إن شخصاً يرتدي زيّ الجيش الوطني الأفغاني صوّب سلاحه على عناصر من قوات التحالف في شرق أفغانستان، وقتل عنصراً واحداً.

وأشارت إلى أنها فتحت تحقيقاً في الحادث دون أن تكشف أي معلومات عن ظروف الهجوم وجنسية الضحية، غير أن معظم جنود القوة الأطلسية المنتشرين في هذه المنطقة أميركيون.

يشار إلى أن الهجمات التي ينفذها أفغان يتنكرون في زي الجيش ضد الأجانب في تصاعد، حيث إن حادث اليوم هو الخامس من نوعه هذا العام.

ولقي عشرون جنديا من القوات الدولية حتفهم في هجمات نفذها أفغان متنكرون في زي عسكري ضد القوات الأجنبية منذ شهر يناير/كانون الثاني الماضي.

وتتخذ مسألة أمن العسكريين الأجانب أهمية بالغة في وقت يقوم فيه عسكريون وموظفون مدنيون من الحلف الأطلسي بتدريب عسكريين وشرطيين وموظفين أفغان سيتولون أمن وإدارة أفغانستان بعد انسحاب القوات القتالية الأفغانية المقرر في نهاية 2014.

ولم تتمكن قوات الأطلسي -التي اجتاحت أفغانستان في نهاية 2001 بقيادة الولايات المتحدة وأطاحت بنظام طالبان الحاكم منذ 1996- من هزيمة متمردي الحركة عسكريا رغم نشرها 130 ألف جندي في هذا البلد.

وينشط عناصر طالبان خصوصا في معاقل الحركة في جنوب البلاد وشرقها، ويستهدفون القوات الحكومية وقوات إيساف.

المصدر : وكالات