السفير الإسرائيلي (يسار) التقى سلفا كير ووعد بتقديم المساعدة لدولة جنوب السودان (الجزيرة نت)

مثيانق شريلو-جوبا

اعتمدت دولة جنوب السودان اليوم الخميس حاييم كورين سفيرا لإسرائيل بالدولة الوليدة، وسوزان كيج ممثلة دبلوماسية لسفارة الولايات المتحدة الأميركية.

وكانت تل أبيب قد أعلنت في العاشر من يوليو/تموز 2011 اعترافها بجمهورية جنوب السودان، وقالت في بيان بتوقيع رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو إن إسرائيل تتطلع للعمل مع جنوب السودان وإنها تتعهد بدعم هذه الدولة.

وقال رئيس مجلس الوزراء بجنوب السودان دينق ألور إن حكومته ستعترف بأي دولة تبدي اعترافها بدولتهم الوليدة، وذكر في تصريح للجزيرة نت أن العلاقات مع تل أبيب ستشمل جوانب اقتصادية ودبلوماسية وتكنولوجية.

وقال كورين في تصريحات صحفية عقب لقائه رئيس جنوب السودان سلفا كير ميارديت إن تل أبيب ستعمل من أجل دعم وتطوير العلاقات الدبلوماسية مع جوبا، مشيرا إلى أنهم مستعدون لتقديم الدعم والمساعدة من أجل تنمية جنوب السودان وتطورها.

وكان سلفا كير قد قال خلال زيارته لتل أبيب في ديسمبر/كانون الأول الماضي إن بلاده تعتبر دولة إسرائيل نموذجا يحتذي به ومثلا للنجاح، مؤكدا أنه سيتعاون مع إسرائيل وسيعمل معها يدا بيد من أجل توثيق العلاقات.

والتقى سلفا كير خلال زيارته تلك بالرئيس الإسرائيلي شمعون بيريز الذي أكد أن إسرائيل سوف تدعم دولة جنوب السودان في جميع المجالات لتطويرها وتقويتها.

ويرى أنطوني جوزيف، وهو صحفي بجوبا، أن خطوة اعتماد سفير إسرائيلي في جوبا ستمهد للأخيرة الاستفادة من خبرات تل أبيب في تنمية قدراتها. ويضيف بحديثه للجزيرة نت أن على جوبا استثمار هذه العلاقة لبناء قدراتها العسكرية والزراعية والاقتصادية.

المصدر : الجزيرة