أجهزة التحقيق الأميركية في حالة استنفار لكشف ملابسات حوادث قتل متفرقة (الفرنسية-ارشيف)
اعتقلت شرطة ولاية أوكلاهوما بجنوب الولايات المتحدة، رجلين أبيضين على خلفية سلسلة من حوادث إطلاق النار أسفرت عن مقتل ثلاثة من السكان السود وإصابة اثنين آخرين بجروح.

وقال قائد الشرطة المحلية تشاك جوردان في مؤتمر صحفي بثه التلفزيون إنه من السابق لأوانه للغاية القول إن هذه الهجمات ذات دوافع عنصرية، غير أنه وصف ذلك الدافع بأنه "نظرية منطقية". وقال هذه الجريمة "تثير اشمئزازي وتثير غضبي".

وكان مسؤولون من مكتب التحقيقات الاتحادي (أف بي آي) وبعض الأجهزة الأمنية الأخرى قد شاركوا رجال الشرطة المحلية في شن حملة واسعة للبحث عن الجناة منذ وقوع سلسلة من حوادث إطلاق النار بدأت يوم الجمعة الماضي في أحياء يقطنها أميركيون من أصول أفريقية بالمدينة.

وقد قٌتِل ثلاثة رجال قبل يومين بهجمات منفصلة، وأصيب اثنان آخران بجروح أمس السبت.

يشار إلى أن عدة مدن أميركية شهدت عمليات إطلاق نار مشابهة، أعنفها وقع في أبريل/نيسان 2007 عندما قام طالب كوري جنوبي في جامعة فيرجينيا الأميركية للتكنولوجيا بفتح النار على زملائه في مبنى لمبيت الطلاب فقتل 32 شخصا وأصاب 28 آخرين ثم انتحر.

المصدر : وكالات