البابا أثناء الاحتفال في الفاتيكان (الفرنسية)
افتتح البابا بنديكت السادس عشر مساء السبت احتفالات ليلة الفصح في كاتدرائية القديس بطرس بالفاتيكان وسط آلاف المصلين، في حدث تنقله قنوات تلفزيونية عدة عبر العالم.

وحمل البابا في هذا القداس الذي يركز على رمزية النور والماء والنار في الديانة المسيحية، شمعة الفصح مضاءة في الكاتدرائية الكبرى التي عم فيها الظلام، وسار خلفه عدد من الكهنة والأساقفة، حيث ترمز الشموع إلى قيامة المسيح.

واجتاز البابا على منصة متحركة الباحة الداخلية للكاتدرائية حاملا الشمعة، ومع تلاوة نداء "لومن كريستي" الفصحي، أضيئت آلاف الشموع قبل أن يعاد تشغيل الإضاءة الكهربائية للكاتدرائية، في دلالة رمزية للانتقال من الموت والخطيئة إلى الحياة والحقيقة بحسب الديانة المسيحية.

وقالت وكالة الصحافة الفرنسية إن ملامح التعب ظهرت على البابا الذي سيبلغ عامه الخامس والثمانين يوم 16 أبريل/نيسان القادم.

وتتضمن الطقوس التي تستمر عدة ساعات منح البابا أسرار المعمودية والتثبيت والمناولة الأولى لثمانية بالغين هم ثلاثة رجال وخمس نساء من الجنسيات الإيطالية والألمانية والألبانية والتركمانية والأميركية والسلوفاكية والكاميرونية.

المصدر : وكالات