جون لوك ملنشون حل في المرتبة الثالثة باستطلاعات الرأي (الفرنسية)

قرر مرشح جبهة اليسار جون لوك ملنشون الذي احتل المرتبة الثالثة باستطلاعات الرأي الأخيرة دعم مرشح اليسار فرنسوا هولاند في جولة الإعادة من الانتخابات الرئاسية الفرنسية ضد مرشح اليمين الرئيس الحالي نيكولا ساركوزي.

وقالت كليمونتين أوتان الناطقة باسم ملنشون إنه سيحث أنصاره على التصويت لصالح هولاند، وأضافت أن جبهة ملنشون اليسارية تهدف إلى تأمين مقاعد في حكومة يسارية.

ويدعم ملنشون الذي استقال من الحزب الاشتراكي عام 2008، الجبهة اليسارية، وهي ائتلاف من الشيوعيين، وأعضاء في حزب اليسار الذين يعتقدون أن الاشتراكيين "فقدوا روحهم".

ملنشون حشد عشرات الآلاف بمدينة تولوز (الفرنسية)

وأضافت أوتان "سوف ندعو إلى الانتصار على ساركوزي، وسنصوت لصالح المرشح اليساري الذي هو في الجبهة".

وقالت في مقابلة مع إذاعة أر أم سي "نريد ضمان نجاح اليسار، ونحن نود أن نرى ظروف سياسية مواتية لنا للمشاركة في الحكومة".

وقد حصل ملنشون على المرتبة الثالثة باستطلاعات الرأي، وغالبا ما يستقطب حشودا أكثر من أي من المتنافسين الآخرين.

وحل ملنشون بالمرتبة الثالثة بعد ساركوزي وهولاند بحصوله على 15% من نوايا التصويت. وحصل ساركوزي على 30% وهولاند على 29% وفق هذا الاستطلاع.

وحشد ملنشون مساء الخميس عشرات الآلاف من أنصاره في ساحة تولوز المركزية بعد مظاهرة ضخمة في باريس يوم 18 مارس/ آذار الماضي.

وتتوقع الاستطلاعات تعادل ساركوزي مع الاشتراكي هولاند بالدورة الأولى، وفوز خصمه بفارق كبير بالدورة الثانية.

المصدر : رويترز