الصين: عواقب ضرب إيران "مروعة"
آخر تحديث: 2012/4/6 الساعة 18:43 (مكة المكرمة) الموافق 1433/5/15 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/4/6 الساعة 18:43 (مكة المكرمة) الموافق 1433/5/15 هـ

الصين: عواقب ضرب إيران "مروعة"

 منشأة نووية إيرانية تعمل بالماء الثقيل جنوبي غرب طهران (رويترز)

 
 
حذرت الصين الجمعة من أن الهجوم على إيران ستكون له "عواقب مروعة" ستحيق بالمنطقة
وتزعزع الاقتصاد العالمي، ودعت الأطراف المعنية بالبرنامج النووي الإيراني إلى "تكثيف التواصل وإظهار المرونة" لتجنب الحرب وتحديد مكان الجولة القادمة.

يأتي ذلك بينما تهدد إسرائيل والولايات المتحدة بالتحرك عسكريا ضد طهران ما لم تتخل عن أنشطتها التي يشتبه الغرب في أنها تستهدف تطوير أسلحة نووية، بينما تصر هي على أنها مدنية الطابع.

ودعت الصين مرارا إلى التوصل إلى حل للنزاع من خلال التفاوض وعارضت دوما اللجوء
إلى القوة أو فرض عقوبات أحادية الجانب على إيران، لكن لغتها هذه المرة بدت حازمة.

تشين شياو دونغ رئيس قسم شؤون غرب آسيا وشمال أفريقيا بوزارة الخارجية الصينية شدد على أنه "إذا استخدمت القوة ضد إيران فسيقابل هذا بالقطع برد انتقامي ويتسبب في اشتباك عسكري أكبر ويزيد الاضطراب سوءًا في المنطقة ويهدد الأمن في مضيق هرمز وممرات إستراتيجية أخرى، ويرفع أسعار النفط العالمية ويوجه ضربة لتعافي الاقتصاد العالمي".

وأضاف في دردشة على الإنترنت تديرها صحيفة الشعب الناطقة باسم الحزب الشيوعي الصيني "قد يكون هناك عشرة آلاف سبب للدخول في حرب، لكن لا يمكنك معالجة العواقب المروعة لإيقاع الناس في الشقاء والمعاناة وانهيار المجتمع والاقتصاد الناجم عن لهيب الحرب".

مكان المحادثات
وفي السياق ذاته دعا الناطق باسم الخارجية الصينية هونغ لي إلى تكثيف التواصل لتحديد مكان عقد المحادثات النووية المرتقبة بين طهران ومجموعة (خمسة زائد واحد) المعنية بالملف النووي الإيراني، وهي الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وروسيا والصين إضافة إلى ألمانيا.

وقال في تصريحات أوردتها وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) "إن مكان عقد المحادثات ليست مسألة بالغة الأهمية"، مشددا على ضرورة "إطلاق حوار بناء ومستمر في أسرع وقت ممكن والتعهد بإيجاد حل شامل وطويل الأمد وسليم للمسألة النووية الإيرانية".
 
وكان رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان قد انتقد إيران بعدما اقترحت العراق أو الصين مكانا لعقد جولة جديدة من المحادثات الخاصة بالملف النووي الإيراني بدلا من إسطنبول، قائلا إن نوايا طهران "لا تتسم بالصدق".

وصرح رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية بالبرلمان الإيراني علاء الدين بروجردي الأربعاء بأن تركيا "فقدت أهليتها" لاستضافة محادثات مجموعة خمسة زائد واحد بسبب مواقفها "العدائية" ضد سوريا.

المصدر : وكالات

التعليقات