الشرطة الإسرائيلية عند موقع في ضواحي إيلات تعرض لهجوم سابق (الفرنسية-أرشيف)

أعلنت مصادر في الشرطة الإسرائيلية إن صاروخا أطلق الليلة الماضية من شبه جزيرة سيناء على مدينة إيلات الساحلية في جنوب إسرائيل انفجر بدون أن يسفر عن إصابات.

وقال قائد شرطة إيلات العقيد رون غيتنر لإذاعة الجيش الإسرائيلي إن الصاروخ وهو من نوع غراد انفجر على مسافة مئات الأمتار من مساكن في موقع قيد الإنشاء.

ونقل المتحدث باسم الشرطة ميكي روزنفيلد عن سكان من إيلات قولهم إن ثلاثة انفجارات وقعت خلال الليل، لكنه أكد أن الشرطة لم تعثر سوى على صاروخ واحد.

وأفادت الإذاعة الإسرائيلية في موقعها الإلكتروني صباح اليوم بأن الصاروخ "أطلق كما يبدو من جهة شبه جزيرة سيناء"، مما أدى إلى إصابة عدد من السكان بالهلع. كما لحقت أضرار طفيفة بعدد من المباني بعد تحطم نوافذها. وأضافت أن قوات الأمن هرعت إلى مكان سقوط الصاروخ.

وبحسب الإذاعة، فإنها أول عملية إطلاق صاروخ من سيناء على إسرائيل منذ سقوط نظام الرئيس المصري حسني مبارك العام الماضي.

يشار إلى أن ثمانية إسرائيليين قتلوا عندما تسلل مجموعة مسلحين من سيناء عبر الحدود وشنوا سلسلة هجمات شمالي إيلات في أغسطس/آب عام 2011. وخلال بحثها عن المهاجمين قتلت القوات الإسرائيليية ستة من رجال الشرطة المصرية، مما تسبب بأزمة دبلوماسية مع القاهرة آنذاك.

ووقع الانفجار الجديد في وقت يقصد فيه العديد من الإسرائيليين والسياح منتجع إيلات الواقع على البحر الأحمر للاحتفال بعيد الفصح اليهودي الذي يبدأ مساء الجمعة.

المصدر : وكالات