وفاة "مريبة" لأكاديمي فرنسي بنيويورك
آخر تحديث: 2012/4/4 الساعة 10:08 (مكة المكرمة) الموافق 1433/5/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/4/4 الساعة 10:08 (مكة المكرمة) الموافق 1433/5/13 هـ

وفاة "مريبة" لأكاديمي فرنسي بنيويورك

ريتشارد ديكوينغز وجد ميتا وعاريا في غرفة بفندق بنيويورك (الفرنسية)

فتحت شرطة نيويورك تحقيقا بوفاة أكاديمي فرنسي بارزعلى علاقة مباشرة بالمؤسسة السياسية الفرنسية، بعد العثور عليه ميتا في غرفة بفندق في نيويورك أمس الثلاثاء، واصفة ظروف وفاته بالمريبة.

وقال مصدر في الشرطة إن الأخيرة وجدت جثة ريتشارد ديكوينغز -مدير معهد الدراسات السياسية بباريس وعضو مجلس الدولة بفرنسا، وهي هيئة حكومية استشارية- عارية، وإن غرفته كانت في حالة فوضى، الأمر الذي أثار ريبة الشرطة، لكن في وقت لاحق قال المتحدث باسم شرطة نيويورك إن المحققين يعتقدون أن الفوضى في الغرفة خلفها رجال الإسعاف عند محاولتهم إنقاذ الأكاديمي الفرنسي.

بدوره كشف مصدر أمني أن ديكوينغز كان في نيويورك لحضور مؤتمر في جامعة كولومبيا لكنه لم يحضر صباح الثلاثاء في الموعد المقرر لبدء المؤتمر، وبعد ذلك هاتف زملاؤه الفندق وعندما ذهب الموظفون إلى غرفته بادئ الأمر ظنوا أنهم سمعوا شخيرا ولم يفعلوا شيئا.

نيويورك والفرنسيون
وبعد تخلف ديكوينغز عن الظهور في المؤتمر ذهب موظفو الفندق ثانية إلى غرفته وفي هذه المرة فتحوا الباب ووجدوا جثته عارية والغرفة في حالة من الفوضى.

وأوضح مصدر آخر أن الشرطة تتعامل مع ظروف وفاة ديكوينغز على أنها مريبة رغم عدم وجود علامة على اقتحام غرفته عنوة ولكن كان هناك مؤشرات على استخدام خمور وأن أكثر من شخص ربما كانوا في الغرفة معه.

 

وأشار إلى أن بعض متعلقاته رميت من النافذة إلا أن المحققين استطاعوا تجميعها وحفظها للاستفادة منها لاحقا في التحقيق، معتبرا أن هذه الحادثة تقوض تعرض ديكوينغز لعملية سرقة.

في السياق قال شاهد كان ينزل في الغرفة المقابلة لغرفة ديكوينغز إنه وعائلته سمعوا أصوات أكثر من شخص يتحادثون قادمة من جهة غرفة الأكاديمي الفرنسي.

يذكر أن الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي كلف ديكوينغز بوضع تقرير عن حالة المدارس الثانوية في فرنسا، والذي اعتمدته الدولة كأساس للإصلاحات والتطوير التي أدخلت على المناهج التعليمية الفرنسية، إضافة إلى عمله مستشارا لعدد من الوزراء الفرنسيين.

 

وتعد هذه القضية الكبيرة الثانية من نوعها التي تحقق فيها شرطة نيويورك تخص مواطنين فرنسيين بعد اعتقال الشرطة لرئيس صندوق النقد الدولي السابق دومينيك ستراوس كان بعد اتهامه بقضية تحرش جنسي لكن هذه التهمة أسقطت عنه في وقت لاحق.

 

ومعهد الدراسات السياسية بباريس الذي كان يترأسه ديكوينغز، من أبرز المؤسسات الأكاديمية في فرنسا ويعتبره الكثيرون مدرسة النخبة لكبار المسؤولين والساسة في المستقبل.

المصدر : رويترز

التعليقات