رئيس المجلس الاسلامي في ميانمار في درس وعظي (الجزيرة)

قال رئيس المجلس الإسلامي في ميانمار يو آي لوين إن لدى المسلمين في هذا البلد مؤسسات قوية أبرزها "طابليك غاماد"، وإن ثلاثة منهم قد وصلوا إلى البرلمان من خلال الحزب الحاكم.

 

وذكر في مقابلة مع مراسل الجزيرة عزت شحرور أن مسلمي ميانمار ليس لديهم أية مشكلة مع البوذيين العاديين.

 

وأشار إلى أن المسلمين في هذا البلد خسروا مؤسساتهم الخدمية مع بدء تطبيق النظام الاشتراكي فيه في ستينيات القرن الماضي، مضيفا أن بعض المستشفيات أعيدت إليهم إلا أن المدارس بقيت في عهدة الدولة لأن مالكيها انتقلوا للعيش في الهند وباكستان.

 

وشكا لوين من غياب التعليم الديني لمسلمي هذا البلد وانعدام تواصلهم مع العالم الإسلامي رغم أن الإسلام قدم إلى ميانمار قبل نحو ألف عام.

 

وأكد أن تبرعات رجال الأعمال المسلمين في ميانمار هي التي أبقت مساجدها مفتوحة، مشددا على حاجة المسلمين إلى الدعم في مجال التنمية والتعليم والتعليم الديني.

المصدر : الجزيرة