اعتصام في أوكرانيا للمطالبة بالإفراج عن تيموشينكو (الفرنسية)
 ألغى الرئيس التشيكي فاتسلاف كلاوس زيارة لأوكرانيا كانت مقررة الشهر المقبل بسبب سجن رئيسة الوزراء السابقة وزعيمة المعارضة يوليا تيموشينكو، وفق ما أعلنه المتحدث باسم الرئيس.

وانضم كلاوس بذلك إلى الرئيس الألماني يواخيم غاوك الذي قرر إلغاء المشاركة في قمة لرؤساء دول وسط أوروبا في منتجع يالتا الأوكراني المطل على البحر الأسود في الـ11 و12 من الشهر المقبل.

وقال راديم أوشفات المتحدث باسم الرئيس إن هناك أسبابا عدة لغياب كلاوس لكن سجن تيموشينكو السبب الأساسي.

وانتقدت جمهورية التشيك -التي منحت حق اللجوء لأولكسندر زوج تيموشينكو- الطريقة التي تعامل بها تيموشينكو الخصم السياسي الأساسي للرئيس الأوكراني فيكتور يانوكوفيتش، التي تقضي عقوبة بالسجن سبع سنوات منذ العام الماضي بعد إدانتها في قضية إساءة استغلال للسلطة. وهي إدانة يعتبرها الاتحاد الأوروبي ذات دوافع سياسية.

الرئيس التشيكي (يمين): هناك أسباب عدة لإلغاء زيارته أهمها سجن تيموشينكو (رويترز)

وتعاني تيموشينكو (51 عاما)  من آلام في الظهر وعرضت ألمانيا عليها إجراء الترتيبات اللازمة لعلاجها لكن لم يتضح هل ستسمح لها الحكومة الأوكرانية بالسفر، وتؤكد أسرتها أنها لن تغادر أوكرانيا.

آلام وإضراب
وحالة تيموشينكو الصحية أجبرت قاض أوكراني على إرجاء جلسة الاستماع إليها في تهمة التهرب من الضرائب إلى 21 من الشهر المقبل.

وأبلغ القاضي الحضور بأن تيموشنكو لا تستطع حضور الجلسة بسبب آلام مزمنة في الظهر.

وقد أضربت تيموشينكو عن الطعام منذ يوم الجمعة الماضي عندما قالت إن حراسا في السجن اعتدوا عليها بدنيا، وكانت سلطات السجن قد قالت إنها ربما تجبرها على تناول الطعام.

وتواجه أوكرانيا المزيد من المقاطعات المحتملة من ساسة أوروبيين خلال بطولة أمم أوروبا لكرة القدم 2012 التي ستشترك أوكرانيا في تنظيمها مع بولندا في يونيو/ حزيران. وذكرت مجلة دير شبيغل الألمانية أمس الأحد أن المستشارة أنجيلا ميركل ربما تتجاهل البطولة إذا بقيت تيموشينكو مسجونة.

المصدر : وكالات