أوباما يتفادى بن لادن وحملته تستغل قتله
آخر تحديث: 2012/4/28 الساعة 05:46 (مكة المكرمة) الموافق 1433/6/7 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/4/28 الساعة 05:46 (مكة المكرمة) الموافق 1433/6/7 هـ

أوباما يتفادى بن لادن وحملته تستغل قتله

أوباما يحيي أفراد القوات الأميركية أثناء زيارته قاعدة ستيوارت العسكرية (الفرنسية)

لمح الرئيس الأميركي باراك أوباما أمس الجمعة بحذر إلى عملية قتل الولايات المتحدة زعيم تنظيم القاعدة الراحل أسامة بن لادن، في حين كشفت حملته الانتخابية عن إعلان سياسي جديد يمتدح قراره إصدار الأوامر بشن الغارة التي قتل فيها بن لادن قبل نحو عام كسبب يدعو إلى إعادة انتخابه رئيسا للولايات المتحدة في نوفمبر/تشرين الثاني القادم.

وزار أوباما الجمعة قاعدة فورت ستيوارت العسكرية بولاية جورجيا، حيث مقر الفرقة الثالثة مشاة بالجيش الأميركي، وخاطب القوات الموجودة هناك. واعتبرت الزيارة فرصة لإبراز جهود إدارته لمساعدة قدامى المحاربين في حربي العراق وأفغانستان في العودة إلى الحياة المدنية.

ولكن أوباما بدأ كلمته بتوجيه الشكر للقوات الأميركية وقوات العمليات الخاصة على الإنجازات التي حققتها، وهو هدف تسعى حملة إعادة انتخابه على إبرازها، بما في ذلك قتل بن لادن الذي خطط لهجمات 11 سبتمبر/أيلول 2001 وتمكن من تفادي القبض عليه قرابة عقد من الزمن.

وقال مخاطبا أكثر من عشرة آلاف من الجنود وقدامى المحاربين وأفراد أسرهم في القاعدة "ستتحدث الأجيال القادمة في المستقبل عن إنجازاتكم.. إنهم سيتحدثون عن دخول الفرقة الثالثة مشاة إلى بغداد لتنهي الدكتاتورية، وكيف أنكم انقذتم العراق من حافة حرب أهلية".

وأضاف "سيتحدثون عنكم وعن خدماتكم في أفغانستان، والحرب ضد تنظيم القاعدة والتي أدت إلى هزيمته، وسيتحدثون عن أفراد القوات الخاصة، وفي الوقت الذي قد لا يعرف فيه الشعب الأميركي المدى الكامل لخدماتكم، فإنه بالتأكيد سيتحدث عن كيفية محافظتكم على سلامة وأمن البلاد وقوتها وكيفية تحققيكم العدالة للأعداء".

أوباما لم يذكر بن لادن بالاسم في حديثه (الفرنسية-أرشيف)

شريط فيديو
ولم يذكر أوباما بن لادن بالاسم في حديثه للقوات الأميركية، لكن قبل ساعات أطلقت حملة إعادة انتخابه فيديو يشيد بقيادة أوباما لإصداره الأوامر بشن الغارة التي قتل فيها بن لادن يوم 2 مايو/أيار الماضي في مدينة إبت آباد على بعد 61 كلم شمال شرق العاصمة الباكستانية إسلام آباد.

وجاء في الفيديو أن "القائد العام للقوات المسلحة يحصل على فرصة واحدة لاتخاذ القرار الصحيح"، ناقلا عن الرئيس الأسبق بيل كلينتون إشادته بأوباما لأمره بالغارة التي قتل فيها بن لادن.

وجاء في شريط الفيديو أيضا "ما هو المسار الذي كان سيتخذه ميت رومني؟"، مشيرا إلى تقارير إخبارية نقلت عن حاكم ولاية ماساتشوستس السابق قوله "إن مجرد محاولة إلقاء القبض على شخص واحد لم تكن تستحق إنفاق مليارات الدولارات".

يشار إلى أن احتفالات عارمة جرت في أميركا بمناسبة مقتل بن لادن واعتبر ذلك دعما قويا لأوباما، ولكنه في الوقت نفسه خلقت موجة عداء لأميركا في العالم الإسلامي خاصة في باكستان.

ولم ترد إدارة أوباما أن تمضي الذكرى الأولى لمقتل بن لادن دون إضافة رصيد لأوباما، ولكنها في الوقت نفسه تحرص على ألا يبدو الرئيس في موقع الذي يريد استغلال المناسبة لمكاسب انتخابية.

اتهم رومني الرئيس الاميركي بالرغبة في تحويل الاقتصاد الاميركي إلى نموذج أكثر إحكاما على الطراز الأوروبي

رومني يهاجم أوباما
في المقابل، هاجم المرشح الجمهوري المحتمل في انتخابات الرئاسة الأميركية ميت رومني الرئيس أوباما بشأن أسلوب تعامله مع الاقتصاد، وذلك في رده على اتهام الديمقراطيين له بعدم الاهتمام بالأمن القومي.

وفي كلمته بأوهايو اتهم رومني الرئيس الاميركي بالرغبة في تحويل الاقتصاد الأميركي إلى نموذج أكثر إحكاما على الطراز الأوروبي. ووعد رومني الذي شغل منصبا تنفيذيا باحدى الشركات في الماضي باستعادة مبادئ الحرية الاقتصادية القائمة على أساس السوق الحر.

وأبقى رومني خطابه منصبا على الاقتصاد، وقال "نعاني من نقص بنحو خمسة ونصف ملايين وظيفة مقارنة بما كنا عليه قبل الانتخابات ولم يغير ذلك إلى الأفضل"، وأضاف أن "هذه فترة صعبة بالنسبة للشعب الأميركي".
وحظي رومني بإشادة النقاد لخطابه الذي ألقاه قبل أيام حين دشن حملته الانتخابية بعد الفوز بالانتخابات التمهيدية في خمس ولايات تؤيد الجمهوريين.

واتهم رومني أوباما في خطابه بالفشل في توفير فرص عمل، لكنه لم يتفوه بشيء الجمعة ولم يذكر أرقام الناتج المحلي الإجمالي التي نشرت في وقت سابق الجمعة وأشارت إلى حدوث انتعاش بطيء.
المصدر : رويترز

التعليقات