الأطلسي يعزز قواته في كوسوفو
آخر تحديث: 2012/4/26 الساعة 05:56 (مكة المكرمة) الموافق 1433/6/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/4/26 الساعة 05:56 (مكة المكرمة) الموافق 1433/6/5 هـ

الأطلسي يعزز قواته في كوسوفو

قوات الناتو تسعى لتأمين الانتخابات العامة المقررة في 6 مايو/أيار (الفرنسية)

عزز حلف شمال الأطلسي (ناتو) قواته في كوسوفو, وأرسل دفعة جديدة من الجنود تضم 550 من ألمانيا و150 نمساويا, وذلك لدعم مهمة حفظ السلام هناك, قبل الانتخابات العامة المقررة في 6 مايو/أيار المقبل.

وكانت حدة التوتر قد تزايدت في الجيب الصربي شمال كوسوفو بين الصرب والألبان مع اقتراب موعد الانتخابات.

ويشكل الصرب الغالبية في شمال كوسوفو ولا يعترفون بالاستقلال الذي أعلن في 2008.

وقد أعلنت صربيا مؤخرا أنها لن تنظم انتخابات محلية في البلديات التي تضم غالبية صربية في كوسوفو بسبب عدم موافقة الأمم المتحدة.

ومنذ إعلان استقلال كوسوفو في 2008 احتفظت بلغراد بإدارة موازية في المناطق ذات الغالبية الصربية، خاصة في الشمال المجاور لصربيا, كما تمول المجالس البلدية والمدارس والمستشفيات.

من ناحية أخرى حثت منظمة العفو الدولية الاتحاد الأوروبي على التحقيق في جرائم الحرب التي ارتكبها الصرب والألبان خلال النزاع عام 1999.

وقالت المنظمة الحقوقية "لم تتم محاكمة وإدانة سوى عدد قليل من القوات الصربية المسؤولة عن جرائم الحرب ضد ألبان كوسوفو، وكذلك عدد أقل من أعضاء جيش تحرير كوسوفو مسؤولين عن جرائم حرب ضد صرب كوسوفو والغجر وأقليات أخرى".

كما اعتبرت أنه يتعين على الاتحاد الأوروبي أن يزيد عدد عناصر الشرطة المعنيين بجرائم الحرب والمحققين والقضاة وإبقاء خبراء الطب الشرعي في كوسوفو إلى أن تدرب عناصر محلية.

المصدر : وكالات