غانتس (وسط) قال إن على إسرائيل منع طهران من مواصلة تطوير برنامجها النووي (رويترز-أرشيف)

أكد رئيس أركان الجيش الإسرائيلي بيني غانتس أن قواته جاهزة لضرب المنشآت النووية الإيرانية في حال إصدار أوامر بذلك، مشيرا إلى عدم توفر مؤشرات فورية على الحرب، لكنه قال إن على إسرائيل منع إيران من مواصلة تطوير برنامجها النووي.

وقال غانتس في مقابلة أجرتها معه صحيفة ( يديعوت أحرونوت) ونشرت مقاطع منها اليوم الأحد، إن على إسرائيل إيقاف المشروع النووي الإيراني، موضحا أن إسرائيل تعد الخطة المطلوبة لذلك، مشيرا إلى أن "دولة إسرائيل تعتقد أن سلاحا نوويا بأيدي إيران هو أمر سيئ للغاية وينبغي على العالم وقف تطويره، وينبغي على إسرائيل وقفه ونحن نجهز خططنا بالشكل الملائم"، لكنه أردف بأن إيران لا تشكل في هذه المرحلة خطرا على وجود دولة إسرائيل.

وأضاف غانتس "نحن الدولة الوحيدة في العالم التي يدعو أحد ما إلى القضاء عليها ويقوم ببناء الوسائل لينفذ ذلك، لكن هذا لا يعني أنني سأرسل عيدو (نحوشتان قائد سلاح الجو الإسرائيلي) إلى إيران الآن، حيث لا يوجد خطر على وجود إسرائيل حاليا".

وأشار إلى قيام الجيش الإسرائيلي "بعمليات سرية ضد أعداء إسرائيل في أنحاء العالم"، موضحا أن عدد هذه العمليات قد زاد أضعاف المرات عما كان عليه في الماضي.

وفي رده على سؤال حول احتمال نشوب حرب خلال العام الحالي، قال غانتس "إن تقديرات استخباراتنا تقول إنه على ضوء الواقع الإستراتيجي وانعدام الاستقرار في المنطقة فإن احتمال التدهور إلى حرب أعلى من الماضي، ولا توجد مؤشرات لحرب لكن احتمال التدهور إليها أعلى من الماضي". 

وحول الحرب نفسها قال غانتس "لا أستطيع أن أعد بألا تسقط صواريخ هنا، ستسقط وستسقط صواريخ كثيرة، وهذه ستكون حربا غير سهلة لا في الجبهة الخارجية ولا في الجبهة الداخلية، لكني لا أنصح أحدا أن يمتحننا في هذه الحالة". 

ووجه غانتس تهديدا إلى حزب الله اللبناني وأمينه العام حسن نصر الله، قائلا "إذا خرج نصر الله من الملجأ فإنه سيكون قلقا جدا وبحق، فقد رأى ما حدث في لبنان في المرة السابقة، ونصر الله يعي  جيدا ماذا سيحدث في لبنان إذا وقعت جولة أخرى من المواجهة".

المصدر : وكالات