مجلس الأمن يوسع القائمة الإيرانية السوداء
آخر تحديث: 2012/4/21 الساعة 09:31 (مكة المكرمة) الموافق 1433/5/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/4/21 الساعة 09:31 (مكة المكرمة) الموافق 1433/5/28 هـ

مجلس الأمن يوسع القائمة الإيرانية السوداء

رايس تحدثت عن مسؤولية إيرانيين وشركة عن نقل أسلحة إلى غرب أفريقيا وانتهاك الحظر (الفرنسية-أرشيف)

وسع مجلس الأمن الدولي قائمته السوداء المتعلقة بطهران لتضم إيرانيَيْن وإحدى الشركات وذلك لمحاولتهم الالتفاف على عقوبات الأمم المتحدة من خلال شحن أسلحة إلى أفريقيا عام 2010.

وأوضحت  المندوبة الأميركية في الأمم المتحدة سوزان رايس أن الشخصين اللذين انضما إلى القائمة ساعدا في التخطيط لشحن أسلحة اعترضتها نيجيريا عام 2010, وهو ما اعتبر خرقا لعقوبات الأمم المتحدة الحالية التي فرضت على خلفية أزمة البرنامج النووي الإيراني.

وقالت لجنة العقوبات إن هذين الشخصين هما عازم أغاجاني وهو عضو فرقة القدس وعلي أكبر طبطائي الذي تصفه بأنه ضابط كبير مسؤول عن عمليات قوة القدس بالحرس الثوري الإسلامي.

أما الشركة المعاقبة فهي بهينة للتجارة التي تصفها لجنة العقوبات بأنها إحدى شركتين لعبتا أدوارا رئيسية في نقل غير قانوني لأسلحة إلى غرب أفريقيا. كما تتهم الشركة بأن لها علاقة بالحرس الثوري.

ونقلت رويترز عن دبلوماسي بمجلس الأمن لم تسمه أن هذه أول إضافة  إلى القائمة السوداء منذ قرار العقوبات الصادر في يونيو/حزيران 2010.

يشار إلى أن الحكومة النيجيرية رفعت شكوى رسمية إلى لجنة العقوبات الخاصة بإيران بشأن نقل الأسلحة, لكن إيران ردت بأنها صفقة تجارية مشروعة مع غامبيا.

وحسب رويتز, فقد شملت الأسلحة المصادرة صواريخ معدة لضرب أهداف ثابتة وتستخدم لدعم وحدات المشاة.

وكان إمام جمعة طهران المؤقت أحمد جنتي, قد دعا الغرب إلى إلغاء ما سماه الحظر غير المشروع على إيران من أجل  استعادة ثقة الشعب الإيراني. ونقلت وكالة مهر الإيرانية للأنباء عن جنتي قوله "إن المفاوضات الأخيرة بين إيران ومجموعة (5+1) في إسطنبول قد حققت نجاحات جيدة "، مضيفا أن "الطرف المقابل اعترف بحق إيران في التخصيب". وأشار جنتي إلى أن "قائد الثورة الإسلامية أعلن في وقت سابق أن صنع  السلاح النووي أمر محرم".

وذكر جنتي أن "العدو" يحاول من خلال الحظر إصابة الاقتصاد الإيراني بالشلل، كما دعا المستثمرين إلى توظيف رؤوس أموالهم داخل البلاد وليس في  الدول الأخرى.

وكانت إيران ومجموعة 5+1، التي تضم الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الأمن وهي بريطانيا والصين وفرنسا وروسيا والولايات المتحدة إضافة إلى ألمانيا قد أجرت محادثات حول البرنامج النووي الإيراني يومي السبت والأحد الماضيين في مدينة إسطنبول التركية، ووصف الاتحاد الأوروبي المباحثات بأنها إيجابية، على عكس  المحادثات السابقة.

يشار إلى أن مجلس الأمن فرض على إيران أربع جولات من العقوبات لرفضها وقف أنشطتها النووية التي تقول طهران إنها سلمية, ويتخوف الغرب من أن تكون غطاء لتصنيع أسلحة نووية.

المصدر : وكالات