مقتل ركاب الطائرة الباكستانية المتحطمة
آخر تحديث: 2012/4/21 الساعة 01:47 (مكة المكرمة) الموافق 1433/5/30 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/4/21 الساعة 01:47 (مكة المكرمة) الموافق 1433/5/30 هـ

مقتل ركاب الطائرة الباكستانية المتحطمة

أعلنت وزارة الدفاع الباكستانية مقتل جميع ركاب وطاقم الطائرة التي تحطمت الجمعة قرب العاصمة إسلام آباد، والبالغ عددهم 127 شخصاً.

ونقلت صحيفة "داون" الباكستانية عن الوزارة أن الطائرة تحطمت قرب قاعدة شكلالا الجوية العسكرية الواقعة على بعد نحو 30 كلم جنوب إسلام آباد بسبب سوء الأحوال الجوية، مما أدى إلى مقتل جميع ركابها البالغ عددهم 127 شخصاً.
 
وفي وقت سابق الجمعة أعلنت الوزارة تحطم طائرة الركاب أثناء هبوطها قرب العاصمة، لافتة إلى مقتل قرابة 118 من ركابها. وذكرت الوزارة أن الطائرة التابعة لشركة "بهوجا" للطيران تحطمت قرب قاعدة شكلالا التي أعلنت فيها حالة الطوارئ.

وأفادت تقارير أولية صدرت عن هيئة الطيران المدني بأن الطائرة -وهي من طراز بوينغ 737- كانت تحمل على متنها 127 راكباً وهي متوجهة من كراتشي إلى إسلام آباد.

ونقلت وسائل إعلام باكستانية عن مصادر في الهيئة أن الطائرة أعطيت الأمر بالهبوط، لكنها فقدت التواصل مع برج المراقبة قبيل التحطم بدقائق. كما نقلت عن مصادر أخرى أن تحطم الطائرة كان سببه سوء الأحوال الجوية. وقالت عناصر الدفاع المدني إن الطائرة سقطت في قرية حسين آباد على بعد تسعة كيلومترات من المطار.
 
وكانت خطوط "بهوجا" قد أعادت تسيير رحلاتها الداخلية بين مدن كراتشي وسوكور وملتان ولاهور وإسلام آباد باستخدام أسطول من خمس طائرات من طراز بوينغ 737 في مارس/آذار الماضي، طبقا لتقارير الصحف التي ذكرت أيضا أن هيئة الطيران المدني قررت عام 2000 وقف عمليات الشركة بسبب مشاكل مالية.

وكان آخر حادث طيران كبير تشهده البلاد قد وقع في يوليو/تموز 2010 عندما تحطمت طائرة ركاب تابعة لشركة "إير بلو" على التلال المطلة على إسلام آباد وعلى متنها 152 شخصا، وهو ما أدى إلى مصرعهم جميعا. وفي عام 2006 تحطمت طائرة تابعة للخطوط الجوية الباكستانية قرب مدينة ملتان وسط البلاد، مما أسفر عن مقتل 45 شخصا.

وفي عام 1992 تحطمت طائرة تابعة للخطوط الباكستانية من طراز إيرباص أي300 عند اصطدامها بتلة غطتها السحب لدى اقترابها من العاصمة النيبالية كتماندو، مما أدى إلى مصرع 167 شخصا.

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات