سقوط مروحية أميركية بأفغانستان
آخر تحديث: 2012/4/20 الساعة 11:10 (مكة المكرمة) الموافق 1433/5/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2012/4/20 الساعة 11:10 (مكة المكرمة) الموافق 1433/5/29 هـ

سقوط مروحية أميركية بأفغانستان

إيساف لم تعلن أسباب تحطم المروحية التي يُعتقد أن الأشخاص الأربعة الذين كانوا على متنها قد قُتلوا (الفرنسية)
قال مسؤول بوازرة الدفاع الأميركية أن طائرة هليكوبتر عسكرية أميركية سقطت في أحوال جوية سيئة في أفغانستان أمس الخميس، ويعتقد أن الأشخاص الأربعة الذين كانوا على متنها قد لقوا حتفهم.

وقال مسؤول عسكري أميركي -طلب عدم نشر اسمه- إن الطائرة من طراز بلاك هوك وإنها سقطت في قطاع القيادة الإقليمية للجنوب الغربي الذي يشمل ولاية هلمند المعقل التقليدي لطالبان، وأشار إلى أن سوء الأحوال الجوية ربما يكون هو سبب الحادث، واستدرك بأنه لا يمكن نفي أي احتمال آخر. وأضاف أنه يخشى أن يكون كل الأشخاص الأربعة على متن الطائرة قد لقوا حتفهم.

وذكر المسؤول الأفغاني بولاية هلمند محمد إسماعيل هاتوك أن المروحية كانت في مهمة للرد على هجوم "انتحاري" ضد نقطة تفتيش تابعة للشرطة الأفغانية بمنطقة غارسمر قُتل خلاله أربعة من رجال الشرطة، وأن الأحوال الجوية كانت سيئة لحظة سقوط الطائرة التي لم يتضح ما إذا كانت في مهمة لنقل المصابين أو للرد على الهجوم.

وأوضح هاتوك أن الهجوم "الانتحاري" أودى بحياة أربعة من رجال الشرطة وإصابة سبعة آخرين بجروح.

وأعلنت القوة الدولية للمساعدة على حفظ الأمن في أفغانستان (إيساف) في بيان لها أن منطقة الحادث قد تم تأمينها، وأن التحقيق في السبب جار وأنها ستعلن عن أي معلومات في الوقت المناسب.

ورغم أن المروحيات في أفغانستان تسقط بشكل منتظم فإنه من النادر أن تقول إيساف إن السبب هو نيران طالبان.

يُشار إلى أن نحو 3000 جندي أجنبي في افغانستان قد قُتلوا منذ بدأ الغرب حربه على طالبان وغيرها من الجماعات في عام 2001. ورغم استمرار التمرد تعتزم الولايات المتحدة مع حلفائها في حلف شمال الأطلسي سحب معظم قواتها القتالية من أفغانستان بنهاية عام 2014.

وتقوم القوات الأفغانية بتولي المسؤولية عن الأمن تدريجيا بهدف تسلم القيادة العام المقبل لتمكين معظم القوات الأجنبية من المغادرة بنهاية 2014.
المصدر : وكالات

التعليقات