حالة هلع انتابت المواطنين بعد الزلزال  (الفرنسية)
ضرب زلزال المكسيك الاثنين، مما أدى إلى اهتزاز المباني في العاصمة مكسيكو، بينما هرع العاملون إلى الشوارع من مكاتبهم. ولم ترد تقارير عن وقوع أضرار في حين لا تزال الاتصالات الهاتفية تعمل.
 
وقالت هيئة المسح الجيولوجي الأميركية إن قوة الزلزال بلغت 6.3 درجات على سلم ريختر، ويقع مركزه قرب منطقة أومتيبيك بولاية جوريرو (جنوب غرب البلاد) التي شهدت زلزالا أقوى الشهر الماضي.

وكان زلزال قد ضرب جنوب المكسيك الشهر الماضي وأوقع خمسة إصابات على الأقل في ولاية أواكساكا، كما تضرر نحو خمسمائة منزل في جوريرو، وخاصة في بلديات كوستاتشيكا ولامونتانا، وهرعت فرق الإنقاذ تحلق بالطائرات فوق المنطقة المنكوبة لحصر الخسائر.

وتسبب الزلزال السابق في قطع خدمات الهاتف، وكان هناك انقطاع جزئي للكهرباء، كما تصدعت بعض الجدران الداخلية، وانهارت جدران أخرى في العاصمة مكسيكو على بعد نحو 320 كلم شمال غرب مركز الزلزال.

المصدر : رويترز