الهند تمضي بقوة لتعزيز قدراتها العسكرية (الفرنسية)

انضمت الهند إلى قائمة الدول الكبرى الحائزة على صواريخ عابرة للقارات, وأعلنت أنها أجرت اليوم الخميس بنجاح تجربة إطلاق صاروخ بالستي قادر على الوصول إلى أعماق الصين وأوروبا, من قاعدة عسكرية على الساحل الشرقي للبلاد.

وقد أصاب الصاروخ الذي يبلغ مداه أكثر من خمسة آلاف كيلومتر هدفه في جنوب المحيط الهندي, لتصبح الهند سادس دولة تمتلك صواريخ عابرة للقارات يصل مداها إلى نحو ثمانية آلاف كيلومتر بعد الولايات المتحدة وروسيا والصين وفرنسا وبريطانيا.

ويحمل الصاروخ اسم "أغني 5" الذي ينتمي لفئة الصواريخ الاعتراضية "الوسيطة" (آي آر بي أم) ويصل مداه إلى أكثر من خمسة آلاف كيلومتر. وكان من المفترض إطلاق الصاروخ مساء أمس الأربعاء, إلا أن العملية تأجلت إلى اليوم بسبب سوء الأحوال الجوية.

وتوصف التجربة الصاروخية بأنها تقدم كبير لثالث قوة اقتصادية بآسيا والتي تطبق برنامجا واسعا لحيازة المعدات العسكرية لتحديث جيشها، والسعي لتعزيز دفاعاتها في مواجهة الصين.

ويمكن للصاروخ -الذي يزن خمسين طنا ويبلغ ارتفاعه 17 مترا- أن يضرب أهدافا بالصين وفي كل آسيا بالإضافة إلى بعض دول أوروبا، وفق خبراء تحدثوا لوكالة الصحافة الفرنسية.

يُذكر أن الهند تجري بانتظام تجارب على صواريخ "أغني 1" التي يبلغ مداها سبعمائة كيلومتر، ويمكنها إصابة أغلب الأهداف في باكستان المجاورة، وعلى صواريخ "أغني 2" التي يبلغ مداها 2500 كلم ويمكنها إصابة أهداف بالصين.

ونقلت وكالة الأنباء الهندية الآسيوية عن مدير برنامج "أغني" في كي ساراسوات أنه "تم إظهار الأداء الكامل للصاروخ بنجاح، مؤكدا تحقيق جميع الأهداف التشغيلية للمهمة. كما أشاد رئيس الوزراء مانموهان سينغ برسالة تهنئة بالتجرية, وقال إن الصاروخ يمثل حجر زاوية آخر في إطار مساعي تعزيز الأمن واكتشاف آفاق العلم.

وقال إن الهند اليوم أمة لديها قدرة على تصميم وتطوير وإنتاج صاروخ بالستي طويل المدى, وأضاف "الهند قوة صاروخية الآن".

وينتظر أن يستغرق الأمر نحو خمسة اختبارات ناجحة أخرى قبل أن يتم ضم الصاروخ الجديد -وهو أقوى صاروخ بالهند حاليا- إلى القوات المسلحة خلال الفترة ما بين 2014 و2015، وفق ساراسوات. 

ولم يثر إطلاق الهند لذلك الصاروخ انتقادات مثل تلك التي وجهت إلى كوريا الشمالية التي أجرت الأسبوع الماضي محاولة فاشلة لإطلاق صاروخ طويل المدى. 

وتتبنى نيودلهي نهجا دفاعيا معلنا يتمثل في عدم المبادرة بشن هجوم، قائلة إن برنامجها الصاروخي يقتصر فقط على الأغراض الدفاعية. 

من ناحية أخرى, وفي أول رد فعل, عبرت وسائل إعلام بالصين عن استيائها لإطلاق الصاروخ الهندي الجديد, وقالت صحيفة غلوبال تايمز إن الغرب يغض الطرف عن تجاهل الهند للمعاهدات النووية والصاروخية, ودعت نيودلهي إلى عدم المبالغة بقدراتها.

ومعلوم أن الهند لم توقع على معاهدة حظر الانتشار النووي. وقد عبرت الولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي (ناتو) عن حالة من الرضا إزاء تسلح الهند, واعتبرا أنه لا يشكل تهديدا.

المصدر : وكالات