الناشط كان ضمن مسيرة رمزية على الدراجات الهوائية انطلقت من موقع قرب أريحا (رويترز-أرشيف)
قرر الجيش الإسرائيلي وقف عمل نائب قائد لواء منطقة الأغوار بعد نشر شريط فيديو على شبكة الإنترنت يظهره وهو يضرب ناشط سلام دانماركيا ببندقيته خلال نشاط فلسطيني سلمي بغور الأردن.

وذكرت وسائل إعلام إسرائيلية اليوم أن قائد الجبهة الوسطى للجيش الإسرائيلي اللواء نيتسان ألون قرر في ساعة متأخرة من مساء أمس وقف عمل المقدم شالو آيزنر بعد نشر شريط الفيديو.

وقال بيان صادر عن الناطق العسكري الإسرائيلي إن قائد الجبهة الوسطى أمر بإجراء تحقيق في الحادث، كما أمر المدعي العام العسكري العقيد داني عيفروني الشرطة العسكرية بإجراء تحقيق آخر.

وقال رئيس أركان الجيش الإسرائيلي بيني غانتس إن الاعتداء أمر خطير ولا يعكس" قيم الجيش الإسرائيلي".

كما أصدر رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بيانا ندد فيه باعتداء الضابط على الناشط الدانماركي، واعتبر أن هذا السلوك "لا يميز جنود وضباط الجيش الإسرائيلي ولا مكان له في الجيش ودولة إسرائيل".

ووفقا للتقارير الإسرائيلية فإن قوة من الجيش الإسرائيلي أوقفت مجموعة مؤلفة من 250 شابا فلسطينيا وناشطا أجنبيا خرجت السبت في مسيرة على الدراجات الهوائية -انطلقت من موقع قرب مدينة أريحا وانتهت بمنطقة الجفتلك في الأغوار- قرب قرية العوجا، وقام الجنود بالاعتداء عليهم وإلقاء دراجاتهم في أحد المجاري.

ويوثق شريط الفيديو -الذي تم نشره- الضابط آيزنر وهو يضرب نشطاء سلام أجانب ويوجه ضربة ببندقية أم 16 إلى وجه ناشط سلام دانماركي ويسقطه أرضا من دون أن يقوم الناشط بأي عمل يستدعي ذلك السلوك.

وقد أسفرت اعتداءات الضابط والجنود عن إصابة عدد من النشطاء الفلسطينيين والأجانب تم نقل أربعة منهم -وبينهم الناشط الدانماركي- إلى مستشفى بمدينة أريحا لتلقي العلاج.

وذكرت بعض التقارير الإسرائيلية أن الضابط آيزنر ينتمي إلى التيار الديني الصهيوني الاستيطاني المتطرف.

المصدر : وكالات